Print Sermon

إن هدف هذه الصفحة الإلكترونية هو تزويد الرعاة والمرسلين حول العالم بعظات مكتوبة ومصورة مجانية وبالأخص في العالم الثالث، حيث يندر وجود كليات لاهوت ومدارس تعليم الكتاب المقدس، إن وُجدت.

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.

النهاية قريبة # 1

THE END IS NEAR #1

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن
.by Dr. R. L. Hymers, Jr

موعظة تمّت مظلّة عباده المعمدانيين في لوس انجلوس
في مساءيومالرب, ديسمبر/كانون اول 9, 2009
A sermon preached at the Baptist Tabernacle of Los Angeles
Lord's Day Evening, December 6, 2009

" هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب "" "
(متى 24: 33).

يسوع أعطى التلاميذ "مثال شجرة التين"في الاصحاح رقم 32. وقال ان البراعم على شجرة التين هي إشارة إلى أن فصل الصيف قريب. البراعم الخضراء الصغيرة التي تنتشر على فروع شجرة التين هي دليل على أن الصيف سيبدأ.

"هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب"
       (متى 24: 33).

"قريب". ماذا يعني "ذلك؟" "و" ما يعني أن "المجيء الثاني للمسيح" قد قرّب وقامت قال في الاصحاح 30

"وحينئذ تظهر علامة ابن الانسان في السماء.وحينئذ تنوح جميع قبائل الارض ويبصرون ابن الانسان آتيا على سحاب السماء بقوة ومجد كثير -" (متى 24: 30).

"هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب"
       (متى 24: 33).

" متى رأيتم هذا كله "أنت ستعرف بأن المجيء الثاني للمسيح"في السماء" قد اقترب.

"هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب"
       (متى 24: 33).

" متى رأيتم هذا كله ". من هم الذين يتحدث عنهم ؟ هم تلاميذ يسوع. تذكر أن هذا المقطع بأكمله أصلاً كان امام "التلاميذ" (متى 24: 3). التلاميذ سألوا يسوع،

"وفيما هو جالس على جبل الزيتون تقدم اليه التلاميذ على انفراد قائلين قل لنا متى يكون هذا وما هي علامة مجيئك وانقضاء الدهر "" (متى 24: 3 ).

هو لم يوبخهم لكنه أعطاهم علامات كثيرة. ولكن التوابع الأصليين ماتوا منذ فترة طويلة. لذلك قال يسوع " متى رأيتم هذا كله "انه كان يتحدث من التلاميذ في نهاية هذا العصر. منذ ان التلاميذ الأصليين سيفنون بالفعل منذ قرون. المسيح كان يتحدث من التلاميذ في نهاية هذا العصر عندما وقال:

"هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب"
       (متى 24: 33).

لا يوجد أي احتمال موثوق أخر. وقد تكلم المسيح عن التلاميذ في نهاية هذا العمر.

الشماس الدكتور.كاغان ، قال لي بانه اليوم قلة ملحوظة من المسيحيين في امريكا مهتمين في الإشارات النبوية لمجيء المسيح. كان هناك اهتمام كبير في هذه الإشارات في 75 السنة الأولى من القرن العشرين. ولكن اليوم الانجليكانيين الأمريكان قلقون في سلامتهم الشخصية والرخاء. الدكتور بول مارشال في كتابه دمهم يصرخ عالياً (منشورات وود ، 1997 ، ص 153) وتقول ان معظم الامريكيين الانجليكانيين في " سعي متواصلة من أجل الهدوء الشخصي: والانشغال بالرفاهية العاطفية." إنجيلية الأمريكية يتكلم الدعاة مثل جويل اوستين و روبرت تشالير باستمرار على المواضيع مثل هذه ،

"تأخذ الوقت في الضحك"
"تقبل نفسك كما هي"
"ترفض القلق"
"اعطي الجميع حتى نفسك "
"الحرية من الاكتئاب"
"كيف تغلب التوقف" (مارشال ، المصدر السابق-، ص 154).

فمن السهل أن نرى لماذا الانجليكان الامريكان يغذّوا هذا النوع من علم النفس و الاعتماد على الذات, نبوة الكتاب المقدس وعلامات عودة المسيح لم تعد مهمّة. علامات النبوية كثير ومثيرة للقلق ولكن الانجليكان الأمريكان لا يريدون أن يزعجوك بها!

الأمريكا الانجليكان في الواقع أقلية بين المسيحيين في العالم اليوم. الدكتور مارشال يشير إلى "... انه من المرجّح بأن الغرب يقع [فقط] في المركز الخامس أو أقل بين دول العالم 'للمسيحيين النشطة' "(المرجع السابق-، ص 254). ويقول: " ان المزيد من المسيحيين يحضرون للعبادة يوم الاحد فى الصين مما عليه في أوروبا الغربية بكاملها. بل قد تكون حالة حضور المسيحيين للعبادة في اندونيسيا اكثر مما هي عليه في أوروبا الغربية"(المرجع نفسه). وهذا يعني بأن الناس الآن أكثر حضوراً في الكنيسة الصينيه والاندونيسيه مما هي عليه في أمريكا وأوروبا مجتمعين! و هذه المسيحيين تحت الاضطهاد المستمر وكذلك المسيحيين في أفريقيا والسودان، ملاذ الارهابيين المسلمين الذين يحاربون دون نهاية المسيحيين ، كما هو الوضع عليه أيضاً في إيران, السعودية, باكستان, مصر الجزائر المغرب تركيا الكويت بروناي بنجلاديش، ماليزيا إندونيسيا, غرب أفريقيا, وشرق أفريقيا. و اضطهاد الشيوعيين للمسيحيين في الصين, فيتنام, كوبا, وكوريا الشمالية. وايضاً اضطهاد المسيحيين من الهندوس والبوذيين في الهند ، نيبال ، سريلانكا منغوليا بوتان بورما وكمبوديا (المرجع نفسه, ص ٩ - حادي عشر). وقدم الدكتور مارشال الرقم 225,000,000 من عدد المسيحيين "الذين يعانوا من تدخل الدولة الشديد في اضطهاد الدين "أو" العرقلة "أو" المضايقة. (المرجع السابق-، ص 254). د. ويشير مارشال "إلى أن متوسط معدل استشهاد المسيحيين نحو 159,000 سنويا." ويقول: "بان حوالي مائتي و مائة و خمسين مليون يضطهدون بسبب إيمانهم"(المرجع نفسه). سيكون حقيقية "تفتح الاعين " يمكن أن تقرأ عن هذه الاعمال الرهيبة الدموية والاضطهاد مسيحيين في www.persecution.com. صوت الشهداء يقوم بعمل رائع في التقرير عن اضطهاد المسيحيين في العالم الثالث -المكان الذي تعيش فيه أربعة أخماس المسيحيين في العالم اليوم.

أقلية صغيرة من المسيحيين الذين يعيشون في اميركا والغرب لم تعد مهتمة في نبوءات و علامات المجيء الثاني للمسيح ، ولكن هذا الموضوع في غاية الاهمّيه لأن أربعة أخماس المسيحيين في العالم يعيشون في ظل اضطهاد مكثفة اليوم. كالتعرض للضرب أو السجن و التعذيب , ولكن كلمات المسيح تشجعهم،

"هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب"
       (متى 24: 33).

لذا ، دعونا ننظر الى بعض هذه "الأشياء" التي تشير الى المجيء الثاني المسيح قرب. وتشمل "هذه الأشياء"

I. أولاً, علامة الخداع الروحية.

"فاجاب يسوع وقال لهم انظروا لا يضلكم احد من - 5 فان كثيرين سيأتون باسمي قائلين انا هو المسيح ويضلون كثيرين " (متى 24: 4-5).

"ويقوم انبياء كذبة كثيرون ويضلون كثيرين "" "
       (متى 24: 11).

"لانه سيقوم مسحاء كذبة وانبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا لو امكن المختارين ايضا.25ها انا قد سبقتواخبرتكم."
        (متى 24: 24 – 25).

وأعتقد أن "المسيح الكذاب" ليس انسان ولكن مفاهيم خاطئة عن المسيح أعلنها أنبياء كذبة.

2-ثانياً, علامة الحروب الكوارث والزلازل.

"وسوف تسمعون بحروب واخبار حروب.انظروا لا ترتاعوا.لانه لا بد ان تكون هذه كلها.ولكن ليس المنتهى بعد. 7 لانه تقوم امة على امة ومملكة على مملكة وتكون مجاعات واوبئة وزلازل في اماكن. 8 ولكن هذه كلها مبتدأ الاوجاع -" (متى 6 – 8).

"فاذا سمعتم بحروب وقلاقل فلا تجزعوا لانه لا بد ان يكون هذا اولا.ولكن لا يكون من المنتهى سريعا - 10 ثم قال لهم تقوم امة على امة ومملكة على مملكة - 11 وتكون زلازل عظيمة في اماكن ومجاعات واوبئة.وتكون مخاوف وعلامات عظيمة من السماء" (لوقا 21: 9- 11).

3-ثالثاً, علامة اضطهاد المسيحيين.

"حينئذ يسلمونكم الى ضيق ويقتلونكم وتكونون مبغضين من جميع الامم لاجل اسمي -10 وحينئذ يعثر كثيرون ويسلمون بعضهم بعضا ويبغضون بعضهم بعضا." (متى 24: 9-10 ).

"وقبل هذا كله يلقون ايديهم عليكم ويطردونكم ويسلمونكم الى مجامع وسجون وتساقون امام ( ملوك وولاة لاجل اسمي -13فيؤول ذلك لكمشهادة. 14 فضعوا في قلوبكم ان لا تهتموا من قبل لكي تحتجوا - 15 لاني انا اعطيكم فما وحكمة لا يقدر جميع معانديكم ان يقاوموها او يناقضوها - 16 وسوف تسلمون من الوالدين والاخوة والاقرباء والاصدقاء.ويقتلون من منكم - 17 وتكونون مبغضين من الجميع من اجل اسمي " (لوقا 21: 12 - 17).

4-رابعاً ، علامة الردة و الفتور بين المسيحيين ، وخاصة في الغرب.

"ويقوم انبياء كذبة كثيرون ويضلون كثيرين. 12 ولكثرة الاثم تبرد محبة الكثيرين. 13 ولكن الذي يصبر الى المنتهى فهذا يخلص -"
       (متى 24: 11 - 13).

"وكما كانت ايام نوح كذلك يكون ايضا مجيء ابن الانسان من - 38 لانه وقامت كانوا في الايام التي قبل الطوفان ياكلون ويشربون ويتزوجون ويزوّجون الى اليوم الذي دخل فيه نوح الفلك 39 ولم يعلموا حتى جاء الطوفان واخذ الجميع.كذلك يكون ايضا مجيء ابن الانسان "
       (متى 24: 37 -39).

5- خامساً, علامة الانتعاش في أنحاء كثيرة من العالم الثالث.

"ويكرز ببشارة الملكوت هذه في كل المسكونة شهادة لجميع الامم.ثم يأتي المنتهى" (متى 24: 14).

"واقول لكم ان كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع ابراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السموات -12 واما بنو الملكوت فيطرحون الى الظلمة الخارجية.هناك يكون البكاء وصرير الاسنان" (متى 8: 11-12).

"هناك يكون البكاء وصرير الاسنان متى رأيتم ابراهيم واسحق ويعقوب وجميع الانبياء ملكوت الله وانتم مطروحون خارجا. 29 يأتون من المشارق ومن المغارب ومن الشمال والجنوب ويتكئون في ملكوت الله - 30 وهوذا آخرون يكونون اولين واولون يكونون آخرين" (لوقا 13: 28 -30).

6-سادساً, علامة قلّة الصلاة في الكنائس.

"وقال لهم ايضا مثلا في انه ينبغي ان يصلّى كل حين ولا يمل...... اقول لكم انه ينصفهم سريعا.ولكن متى جاء ابن الانسان ألعله يجد الايمان على الارض" (لوقا 18: 1-8).

وتعليقا على لوقا 18: 8 ، قال الدكتور تيموثي لين " هذا الآية تشير بوضوح إلى أن كلمة "الإيمان' هنا يشير إلى الإيمان في الصلاة. بيان ان الكنيسته ستفقد الإيمان في الصلاة عشية المجيء الثاني"(تيموثاوس لين ، دكتوراه ، من سر الكنيسة النمو الكنيسة المعمدانية الصينية الأولى لوس أنجلوس. 1992 ، ص 94-95).

7-سابعاً, علامة أعضاء الكنيسة الغير محوّلين.

"حينئذ يشبه ملكوت السموات عشر عذارى اخذن مصابيحهن وخرجن للقاء العريس -2 وكان خمس منهنّ حكيمات وخمس جاهلات -3 اما الجاهلات فاخذن مصابيحهن ولم ياخذن معهنزيتا. 4 واما الحكيمات فاخذن زيتا في آنيتهن مع مصابيحهن. 5 وفيما ابطأ العريس نعسن جميعهن ونمن. 6 ففي نصف الليل صار صراخ هوذا العريس مقبل فاخرجن للقائه. 7 فقامت جميع اولئك العذارى واصلحن مصابيحهن. 8 فقالت الجاهلات للحكيمات اعطيننا من زيتكن فان مصابيحنا تنطفئ. 9 فاجابت الحكيمات قائلات لعله لا يكفي لنا ولكنّ بل اذهبن الى الباعة وابتعن لكنّ -10 وفيما هنّ ذاهبات ليبتعن جاء العريس والمستعدات دخلن معه الى العرس وأغلق الباب -11 اخيرا جاءت بقية العذارى ايضا قائلات يا سيد يا سيد افتح لنا -12 فاجاب وقال الحق اقول لكن اني ما اعرفكنّ -13 فاسهروا اذا لانكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة التي يأتي فيها ابن الانسان " (متى 24: 1- 13).

نصف العذارى في الكنيسة كانوا غير محوّلين ؛ نصفهم قد تم خلاصهم. هل سيتم الكشف بانك غير محوّل عند رجوع السيد المسيح ؟

"هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب"
       (متى 24: 33).

هذه وغيرها الكثير من العلامات قد استوفيت. هل أنت مستعد "للمجيء الثاني للسيد المسيح" أنت يجب أن تدان بخطيئتك. يجب أن تذهب إلى المسيح لكي يغسلها بدمه. يجب أن تواجه تحويل حقيقي من الله – من خلال "إبنه يسوع" المسيح. وعندها فقط سوف تكون جاهز عند رجوع المسيح لإعداد مملكته على الأرض.

( نهايه الموعظه )

يمكنكم مطالعه مواعظ دكتور هايمرز اسبوعياً على شبكه الانترنت على
.www.realconversion.com وأنقر على ( Sermon Manuscripts )

تم قراءه النص من قبل الدكتور كريجتون على شان: متى 24: 27-34.
غناء منفرد أثناء الوعظه السيد بنيامين كنكيد جريفث:

"اتمنى ان نكون جاهزين" (مِن قِبل لاري نورمان ، 1947-2008).

ملخص

النهاية قريبة # 1

بقلم الدكتور ر . ل هايمرز

"هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب"
(متى 24: 33).

(متى 24: 30, 3)

1.   اولاً, علامة الخداع الروحية متى 24: 4-5 11 ، 24-25.

2.  .ثانياً، علامة الحروب الكوارث والزلازل متى 24: 6 - 8 ؛ لوقا 21: 9 - 11.

3.  ثالثاً، علامة اضطهاد المسيحيين متى 24: 9 - 10 (أ) لوقا 21: 12-17.

4.  رابعاً ، علامة الردة و الفتور بين المسيحيين، لا سيما في الغرب ،
    متى 24: 11-13 37-39.

5.  خامساً, علامة الانتعاش في أنحاء كثيرة من العالم الثالث متى 24: 14,
   متى 8: 11-12 ؛ لوقا 13: 28-30.

6.   سادساً, علامة قلّة الصلاة في الكنائس لوقا 18: 1 8.

7.   سابعاً، علامة أعضاء الكنيسة الغير محوّلين متى 25:1 - 13.