Print Sermon

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.

تحذير عند عودة المسيح الثانية

A WARNING ABOUT THE RAPTURE

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن
.by Dr. R. L. Hymers, Jr

موعظة تمّت في مساء يوم الربّ, نوفمبر/تشرين ثاني 9, 2008
في مظلّة عباده المعمدانيين في لوس انجلوس
A sermon preached on Lord’s Day Evening, November 9, 2008
at the Baptist Tabernacle of Los Angeles

" وان مضيت واعددت لكم مكانا آتي ايضا وآخذكم اليّ حتى حيث اكون انا تكونون
انتم ايضا" ( يوحنا 14 : 3).

نحن لا نَستطيعُ معْرِفة اليومِ أَو الساعةِ التي سيعود فيها السيد المسيح الى الارض. السيد المسيح بنفسه قالَ، " واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا ملائكة السموات الا ابي وحده."(متى 24: 36).

لكن رغم ذلك هناك العديد مِنْ الإشاراتِ التي تظهر بقرب مجيئ السيد المسيح. نحن نَقتربُ بسرعة مِنْ ذروةِ التاريخِ وعودةِ السيد المسيح. السيد المسيح قالَ،

" هكذا انتم ايضا متى رأيتم هذا كله فاعلموا انه قريب على الابواب."
       ( متى 24 : 33).

كُلّ "الدلائل" تشير إلى قرب مجيئ السيد المسيح. هو من الممكن ان يأتي في أيّ لحظة. أعطىَ الدّكتورُ ديفيد ريغان البعض مِنْ تلك الإشاراتِ.

1.  إشارات طبيعية (متى 24: 7): المجاعات، الزلازل، الأمراض المعدية …

2.  إشارات روحية سلبية: المسيح الكاذب والأنبياء [الدجلة] … ( متى 24: 24)، إرتداد وبدع واسعة الإنتشار في [الكنائس] (تيموثاوس الثانية 3: 5; 4: 1-4)، العولمة الدينية والإقتصادية (رؤيا يوحنا 17-18)، إضطهاد [المسيحيون] (متى 24: 9-10؛ مرقص 13: 9, 11-13؛ لوقا 21: 12-19)، تفشّي النشاطِ الشيطانيِ والغامضِ (تيموثاوس الاولى 4: 1).

3.  إشارات روحية إيجابية: … مثل الدعوة الإنجيلية حول العالم (متى 24: 14؛ مرقص 13: 10)، فَهْم نبوءةِ التوراةِ (دانيال 12: 4, 8-9).

4.  إشارات سياسية عالمية: … مثل الحروب وإشاعات الحروبِ (متى 24: 6-7؛ مرقص 13: 7-8؛ لوقل 21: 10)، إعادة توحيد أوروبا (دانيال 2: 41-44; 7: 8, 24-25.

5.  إشارات متزايدة: مثل الإنفجار السكاني (رؤيا يوحنا 9: 15-16)، الزيادة في المعرفةِ (دانيال 12: 4)، الزيادة في العنفِ (متى 24: 12).

6.  إشارات إسرائيل: تجمّع الناسِ من جديد (أشعيا 11: 10-12؛ حزقيال 37: 1-12)، إعادة تأسيس الدولة (زَكَريا 12: 1-6)، الخ.

(ديفيد ريغان، دكتوراه، "إشارات عودةِ الرب، "التوراة دراسةِ نبوءةِ تيم لاهاي، ناشرو أي إم جي، 2000, صفحة. 1127).

نحن لا نَستطيعُ معْرِفة اليومِ أَو الساعةِ التي سيعود بها السيد المسيح. لكن "الإشاراتَ" تظهر حقيقة قرب قدومه. هذا القدر من المعرفة مؤكّد - السيد المسيح سيعود، وقريباً! لأنه قالَ،

" وان مضيت واعددت لكم مكانا آتي ايضا وآخذكم اليّ حتى حيث اكون انا تكونون انتم ايضا" ( يوحنا 14 : 3).

هذا يُشيرُ إلى الحدثِ الذي يَدْعوه علماءَ الدين "بالنشوةَ" - حيث المسيحيين الحقيقيينِ سيقابلون السيد المسيح في الهواءِ. هذا المساء أريدكم أَنْ تنظروا إلى ثلاثة إصحاحات رئيسيةِ مِنْ الكتاب المقدّسِ التي تُخبرُنا عن هذه النشوةِ .

1. أولاً، التوراة تُخبرُنا بأنّ المسيحيين الحقيقيينِ سيؤخذون في الهواء لمُقَابَلَة السيد المسيح.

رجاءً إتّجهْوا إلى تسالونيكي الأولى 4: 16-17. والوقوف لقراءة هذان الإصحاحان جهورياً.

" لان الرب نفسه بهتاف بصوت رئيس ملائكة وبوق الله سوف ينزل من السماء والاموات في المسيح سيقومون اولا. 17 ثم نحن الاحياء الباقين سنخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء.وهكذا نكون كل حين مع الرب." ( تسالونيكي الاولى 4 : 16 – 17).

بإمكانكم الجلوس,

لاحظْ بِأَنَّ هذه الإصحاحات لا تَقُول بأنّ السيد المسيح سيَنْزلُ على الأرضِ. بل هو سَيَنْزلُ على قمةِ جبلِ الزيتونِ لاحقاً. والذي يُدْعَى بشكل صحيح "المجيئ الثاني." لكن النشوةَ ستَحْدثُ أولاً. والنشوة مَوْصُوفةُ في هذه الإصحاحات.

السيد المسيح سَيَنْزلُ مِنْ السماءِ إلى الجوِّ فوق الأرضِ. " والاموات في المسيح سيقومون اولا " ( تسالونيكي الأولى 4: 16). جُثَث المسيحيين على مدار القرون ستقوم وتَلْحقُ لمُقَابَلَة السيد المسيح في الهواءِ. ". 17 ثم نحن الاحياء الباقين سنخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء " (تسالونيكي الأولى 4: 17). وأولئك الذين يُحوّلونَ لاحقاً إلى السيد المسيح سَ"يَلْحقُون" لمُقَابَلَة السيد المسيح. في العهد القديمِ، "بالايمان نقل اخنوخ لكي لا يرى الموت ولم يوجد لان الله نقله.اذ قبل نقله شهد له بانه قد ارضى الله " (عبرانيين 11: 5) و"وفيما هما يسيران ويتكلمان اذا مركبة من نار وخيل من نار ففصلت بينهما فصعد ايليا في العاصفة الى السماء "( ملوك الثاني 2: 11). أخنوخ وايليا أنواعَ من النشوةِ، تصوّر ماذا سَيحْدثُ إلى المسيحيين الحقيقيينِ عندما " سنخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء."( تسالونيكي الاولى4 : 17).

يالها من بهجة! يالها من بهجة! سنَذْهبَ بدون مَوت،
    لا مرضَ، لا حزنَ، لا فزعَ ولا بُكاء.
لَحقنا ربّنا خلال الغيومِ إلى المجدِ،
    عندما السيد المسيح يَستلمُ "ملكه."
يا إلاهي السيد المسيح، مُنْذُ مَتَى، مُنْذُ مَتَى
    نَصِيحُ الأغنيةَ المسرورةَ،
السيد المسيح عاد! سبحان الله! سبحان الله! آمين.
    سبحان الله! آمين.
("السيد المسيح عاد "مِن قِبل إتش . إل . ترنر، 1878).

" وان مضيت واعددت لكم مكانا آتي ايضا وآخذكم اليّ حتى حيث اكون انا تكونون انتم ايضا" ( يوحنا 14 : 3).

2. ثانياً، التوراة تُخبرُنا بأنّ النشوةَ سَتَحْدثُ توّاً, بلمح البصر.

رجاءً إتّجهْ إلى كورنثس اللاولى 15: 51-54.

" هوذا سرّ اقوله لكم.لا نرقد كلنا ولكننا كلنا نتغيّر 52 في لحظة في طرفة عين عند البوق الاخير.فانه سيبوق فيقام الاموات عديمي فساد ونحن نتغيّر. 53 لان هذا الفاسد لا بد ان يلبس عدم فساد وهذا المائت يلبس عدم موت. 54 ومتى لبس هذا الفاسد عدم فساد ولبس هذا المائت عدم موت فحينئذ تصير الكلمة المكتوبة ابتلع الموت الى غلبة." ( كورنثس الاولى 15 : 51 – 54).

" هوذا سرّ اقوله لكم.لا نرقد كلنا ولكننا كلنا نتغيّر " ( كورنثس الاولى 15: 51). الدّكتور كريسويل قالَ، "هذا 'لغز' يكَشفَ حقيقةً لا يَستطيعُ أي إنسان معْرِفتها بالحكمةِ الإنسانيةِ "(دبليو. أي . كريسويل، دكتوراه، التوراة دراسةِ كريسويل، ناشرو توماس نيلسن، 1979، مُلاحظة على كورنثس الاولى 15: 51). هذا "لغز، "النشوةِ. هو لغز لأنه لَيسَ بشيء يُمْكِنُ أَنْ نَكتشفَه بالتفكّر الإنسانيِ. إنها لحقيقة لا يكشفها غير الله بنفسه.

" هوذا سرّ اقوله لكم.لا نرقد كلنا ولكننا كلنا نتغيّر " ( كورنثس الاولى 15 : 51ب). لَيسَ كُلّ مسيحي سَيَمُوتُ. "ولكننا كلنا نتغيّر " أولئك المسيحيين الذين ماتوا، وأولئك الأحياء رغم ذلك، الكل سيَكُونُ "مُتَغَيّر، "متَحوّلَ، أَو "مختلف" (سترونج).

"توّاً، بلمح البصر." الدّكتور ماكجي قالَ، "في الجزيئةِ الأصغرِ للوقتِ … توّاً، في جزء من الثانية "(جْي. فيرنون ماكجي، خلال التوراة، ناشرو توماس نيلسن، 1983، مجلد الخامس , صفحة. 80).

وفي تلك اللحظةِ مِنْ الوقتِ، الدّكتور كريسويل قالَ،

المَوتى في السيد المسيح سَيُرْفَعُ,k ويُمجّدُ,k. ,أولئك الذين ما زالوا حياء سَيَنغمسونَ في الهواءِ ويتَغيّرون بشكل آني إلى المجد الدائمِ، الى المجّدَ الذي حدث مع ربّنا القائم. (كما ذكر سابقاً. ).

الأجسام الإنسانية للمسيحيين الذين ماتوا، بالإضافة إلى أجسامِ المسيحيين الذي ما زالَوا أحياء، سَيَتحوّلُون فوراً إلى أجسامِ مثلما حدث مع السيد المسيح عندما قام من بين الأموات.

" ايها الاحباء الآن نحن اولاد الله ولم يظهر بعد ماذا سنكون.ولكن نعلم انه اذا أظهر نكون مثله لاننا سنراه كما هو" ( يوحنا الاولى 3 : 2).

تلك هي النشوةُ، الحدثِ العظيمِ الذي تَنبّأَ به أيوب قبل فترة طويلة من قدوم السيد المسيح. في الكتابِ المسجّلِ الأقدمِ في التوراةِ، قالَ أيوب،

" وبعد ان يفنى جلدي هذا وبدون جسدي ارى الله 27 الذي اراه انا لنفسي وعيناي تنظران وليس آخر.الى ذلك تتوق كليتاي في جوفي" ( أيوب 19 : 26 – 27).

هو قَدْ يَكُون في منتصفِ النهار، هو قَدْ يَكُون في الغسقِ،
    هو قَدْ يَكُون، بالصدفة، في سواد منتصف الليلِ
سَيَندفعُ الضوءِ في لهيبِ مجدِه،
    عندما السيد المسيح يَستلمُ "ملكه."
("السيد المسيح عاد "مِن قِبل إتش . إل . ترنر، 1878).

ونحن سَنَنْتظرُه،
    نحن سَنَنْتظرُه،
وجهاً لوجه، إجمالاً مجدِه،
    نحن سَنَنْتظرُه، نحن سَنَنْتظرُه،
وجهاً لوجه، مخلّصنا وربّنا! وربّنا!
    ("نحن سَنَنْظرُه" مِن قِبل دوتي رامبو، 1934-2008).

3. ثالثاً، التوراة تُحذّرُنا من خسارة النشوة.

إتّجهْوا إلى لوقا 17: 34-36. رجاءً قفوا وإقرؤوا هذه الإصحاحات جهورياً.

" اقول لكم انه في تلك الليلة يكون اثنان على فراش واحد فيؤخذ الواحد ويترك الآخر. 35 تكون اثنتان تطحنان معا فتؤخذ الواحدة وتترك الاخرى. 36 يكون اثنان في الحقل فيؤخذ الواحد ويترك الآخر" ( لوقا 17 : 34 – 36).

بإمكانكم الجلوس. أنا تذكر هذه الترنيمة من أواخر الستينات. وقت النشوة إقترب أكثر الآن.

الحياة مليئة بالأسلحةِ والحربِ،
وأصبحَ كُلّ شخصَ مُداس على الأرض.
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.
الأطفال ماتوا، الأيام أصبحت باردة،
قطعة الخبزِ يُمْكِنُ أَنْ تَشتري حقيبة ذهبِ،
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.

زوج وزوجة نائمون في السريرِ،
تَسْمعُ ضوضاء وتَدُورُ رأسها - هو ذَاهِبُ.
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.
رجلان يَمْشيانِ لأعلى التَلّة،
واحد يَختفي والآخر يَقِفُ بلا حراك،
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.

ليس هناك وقت لتَغْيير رأيك
، كَيْفَ كنت أعمى الى هذه الدرجةُ؟
[المخلّص دَعاك، ولَكنَّك رفضته]،
الإبن جاءَ، وأنت تُرِكتَه وراءك.
أنت تُرِكتَ وراءك، أنت تُرِكتَ وراءك.
   ("أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّين" مِن قِبل لاري نورمان، 1947-2008؛
     عدّلتْ الجوقةُ بعض الشّيء مِن قِبل الدّكتورِ آر . إل . هايمرز، الإبن. )

عدّلتُ الجوقةَ الترنيمة. غيّرتُ الفقرة الثالثَة للجوقةِ والتي كانت تقول "الأبّ تَكلّمَ، الشياطين تَعشّتْ "لأنني لا أَستطيعُ فَهْم تماماً ما عنت هذه الفقرة. فغيّرتُها إلى، " المخلّص دَعاك، ولَكنَّك رفضته." أعتقد بأن ذلك منطقي أكثر.

أتَرى، لِهذا أنت سَتَتْركُ عندما يأتي السيد المسيح من أجل "ملكه." السيد المسيح سيَجيءُ من أجل "ملكه، "ولا أحد يَدْعوك غير السيد المسيح للمَجيء إليه، وأنت تَرْفضُ الدعوةَ، ولَنْ تجيءَ إليه، أنت سَتَتْركُ - لأن السيد المسيح سيجيء في "ملكه، ".

أولئك الذين يَرْفضونَ دعوتَه لن يكونوا جاهزين، ولَنْ يكونوا جزء من النشوة. أَعْرفُ بأنّ بَعْض المعلّقين الجيدينِ عادةً يَقُولونَ بأنّ لوقا 17: 34-36 ومتى 24: 40-41 لا لا يشيرون الى النشوة، ولكن أعتقد بأنهم خاطئون. وأنا شخصياً أَتّفقُ مع الدّكتورِ جون آر . رايس، الذي قال عن هذه الإصحاحات،

هذا [الإصحاح] … يَتكلّمُ كما نعتقد، حول النشوةِ … هنا سَيَكُونُ إنقسام عظيم. القديسون الأحياء سَيَتغيّرونَ، والمسيحيّون الموات مباشرةً سيقومون. المسيحي سَيَأْخذُ [في النشوةِ ] والشخص الغير مُخلّص سيتَركَ. حتى في [النشوة] الذين لم يتم خلاصهم سَيَتْركونَ … الإصحاح رقم 34 [لوقا 17: 34] يشير بأنّه سيكون ليل في بَعْض أجزاءِ الأرضِ عندما السيد المسيح سيَجيءُ: شخصان في سريرِ واحد، أحدهم سيؤخذ والآخر سيترك. يُشيرُ الإصحاح رقم 35 بأنه قَدْ يَكُون نهار في بَعْض الأماكنِ: الإمرأة التي تَطْحنُ وجبةَ طعام اليومِ، أحدهم سيؤخذ والآخر سيترك. يُشيرُ الإصحاح رقم 36 بأنّ ربما قد يَكُونُ الوقت ظهراً أَو بالعصر: رجلان في نفس الحقلِ، أحدهم سيؤخذ والآخر سيترك … السيد المسيح … عَرفَ بأنّه سيكون ليل في جزء من الأرضِ عندما يكون نهار في الجزء الآخرِ من الكرة الأرضية. هذا الكتاب المقدّسِ يُشيرُ إلى تطور المعرفة حول الأرضِ بشكل واضح، بالرغم من أنّ هذه المعلومة لَمْ تكن معرَوفة إلى الناسِ في ذلك الوقت (جون آر . رايس،دكتوراة, إبن الإنسان: تعليقِ على لوقا أصحاح بإصحاح، منشورات سيف الرب ، 1971, صفحة. 421-422).

لِهذا التوراة تَعطي تحذير بخصوص النشوة. أولئك الذين يَرْفضونَ المَجيء إلى السيد المسيح، لَنْ يَكُونَوا مستعدَّين، ولَنْ يُقابلُوا السيد المسيح "في الهواءِ" (تسالونيكي الاولى 4: 17). هم سَيَتْركونَ - لمُوَاجَهَة الإضطهادِ المروّعِ للمسيح الدجالِ أثناء المحنةِ. هم سَيُواجهونَ ألمَ عظيمَ ومعاناة هائلةَ - لأنهم رَفضوا المَجيء إلى السيد المسيح بينما كان هناك فرصة أمامهم.

هَلْ أنت جاهز لقدوم السيد المسيح؟ إذا تَقُولُ "لا" إلى السيد المسيح فأنت لَنْ تَكُونَ مستعدَّ. إذا تَجنّبتَ دعوتَه للمَجيء إليه فأنت لَنْ يتم خلاصك. أنت لَنْ تَكُونَ مستعدَّ عندما النشوة تَجيءُ. أَحْثُّك للمَجيء إلى السيد المسيح الذي ماتَ على الصليبِ لدَفْع ثمن ذنوبِكَ. أراقَ دمَّه لتَطهير ذنوبِكَ في بصرِ الله. أَحْثُّك بكُلّ قلبي للمَجيء إليه. النبي أشعيا قالَ،

" اطلبوا الرب ما دام يوجد ادعوه وهو قريب" ( اشعيا 55 : 6).

تعال الى القَسَّ أَو أحد الشمامسةِ وإطلبْ مِنْهم نُصْحك ومساعدْك للمجيء إلى السيد المسيح. أرجوا ان تَفعلُ ذلك قريباً. العالم كما تعرفه اليوم سيَنتهي قريباً. إنّ الوقتَ قصيرُ.

" اجتهدوا ان تدخلوا من الباب الضيق.فاني اقول لكم ان كثيرين سيطلبون ان يدخلوا ولا يقدرون" ( لوقا 13 : 24).

السّيد جريفيث، رجاءً تعال ورنّم تلك الترنيمة ثانيةً، "أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ." فكّر بعناية حول كلماتِ تلك الترنيمة.

الحياة مليئة بالأسلحةِ والحربِ،
وأصبحَ كُلّ شخصَ مُداس على الأرض.
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.
الأطفال ماتوا، الأيام أصبحت باردة،
قطعة الخبزِ يُمْكِنُ أَنْ تَشتري حقيبة ذهبِ،
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.

زوج وزوجة نائمون في السريرِ،
تَسْمعُ ضوضاء وتَدُورُ رأسها - هو ذَاهِبُ.
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.
رجلان يَمْشيانِ لأعلى التَلّة،
واحد يَختفي والآخر يَقِفُ بلا حراك،
أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّينَ.

ليس هناك وقت لتَغْيير رأيك
، كَيْفَ كنت أعمى الى هذه الدرجةُ؟
[المخلّص دَعاك، ولَكنَّك رفضته]،
الإبن جاءَ، وأنت تُرِكتَه وراءك.
أنت تُرِكتَ وراءك، أنت تُرِكتَ وراءك.
   ("أَتمنّى بأنّنا كُلّنا مستعدّين" مِن قِبل لاري نورمان، 1947-2008؛
     عدّلتْ الجوقةُ بعض الشّيء مِن قِبل الدّكتورِ آر . إل . هايمرز، الإبن. )

وتذكّرُ، أولئك الذين يتّخذون المجيء الى المسيحية بجدّية ليصبحوا مسيحيين حقيقيين يَجِبُ أَنْ يُخطّطوا لِكي يَكُونوا في الكنيسةِ كُلّ يوم أحد أثناء عيد الميلادِ والسنة الجديدةِ. قرر الآن بأنّك سَتَكُونُ في الكنيسةِ كُلّ يوم أحد أثناء "تلك العُطَلِ."

إذا أردت أن تُنصح حول مجيئ إلى السيد المسيح للخلاص مِنْ الذنبِ، رجاءً تعال إلى الغرفةِ الخلفية الآن.

( نهايه الموعظه )

يمكنكم مطالعه مواعظ دكتور هايمرز اسبوعياً على شبكه الانترنت على
www.realconversion.com وأنقر على ( Sermon Manuscripts )

تم قراءه النص من قبل الدكتور كريجتون شان : تسالونيكي الاولى 4 : 13 – 18.
غناء منفرد أثناء الوعظه, السيد بنيامين كنكيد جريفث:

" المسيح سيعود " (بقلم تيرنير, 1878) /

" نحن سنحتضنه " ( بقلم دوتي رامبو, 1934 – 2008).

ملخص

تحذير عند عودة المسيح الثانية

بقلم الدكتور ر . ل هايمرز

" وان مضيت واعددت لكم مكانا آتي ايضا وآخذكم اليّ حتى حيث اكون انا تكونون انتم ايضا" ( يوحنا 14 : 3).

( متى 24 : 36, 33)

1.  أولاً، التوراة تُخبرُنا بأنّ المسيحيين الحقيقيينِ سيؤخذون في الهواء لمُقَابَلَة السيد
     المسيح, تسالونيكي الاولى 4 : 16 – 17.

2.  ثانياً، التوراة تُخبرُنا بأنّ النشوةَ سَتَحْدثُ توّاً, بلمح البصر, كورنثس الاولى 15 : 51
     – 54, يوحنا الاولى 16 : 26 – 27.

3.  ثالثاً، التوراة تُحذّرُنا من خسارة النشوة, لوقا 17 : 34 – 36,
     [ متى 24 : 40 – 41], اشعيا 55 : 6, لوقا 13 : 24.