Print Sermon

إن هدف هذه الصفحة الإلكترونية هو تزويد الرعاة والمرسلين حول العالم بعظات مكتوبة ومصورة مجانية وبالأخص في العالم الثالث، حيث يندر وجود كليات لاهوت ومدارس تعليم الكتاب المقدس، إن وُجدت.

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.


تطهير نعمان

THE CLEANSING OF NAAMAN
(Arabic)

د. ر. ل. هايمرز، الابن
by Dr. R. L. Hymers, Jr.

عظة أُلقيت في الكنيسة المعمدانية في لوس أنجليس
في مساء يوم الرب، 4 مارس / آذار 2012

"فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ أَلِيشَعُ رَسُولاً يَقُولُ: «اذْهَبْ وَاغْتَسِلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ فِي الأُرْدُنِّ، فَيَرْجعَ لَحْمُكَ إِلَيْكَ وَتَطْهُرَ»." (ملوك الثاني 5: 10)


كان نعمان قائد جيش ملك سوريا. كان رجلا عظيما. كان جنديا شجاعا. تم تكريمه من قبل الملك بسبب الانتصارات التي كان قد حققها في المعركة. لكنه كان أبرص وكان الجذام يأكل لحمه ويقضي عليه. وكانت لزوجة نعمان خادمة عبرية صغيرة أخذت كأسيرة من أرض إسرائيل. فقالت لزوجة نعمان أن هناك نبي في إسرائيل يمكن أن يشفي نعمان من برصه. عندما سمع ملك سوريا بعث برسالة إلى ملك إسرائيل، قائلا انه سيرسل إليه نعمان ليشفيه. هذه الرسالة أزعجت ملك إسرائيل فمزق ثيابه وقال: «هَلْ أَنَا اللهُ لِكَيْ أُمِيتَ وَأُحْيِيَ، حَتَّى إِنَّ هذَا يُرْسِلُ إِلَيَّ أَنْ أَشْفِيَ رَجُلاً مِنْ بَرَصِهِ؟ فَاعْلَمُوا وَانْظُرُوا أَنَّهُ إِنَّمَا يَتَعَرَّضُ لِي». (الملوك الثاني 5 : 7). عندما سمع النبي أليشع هذا الكلام طلب من الملك أن يرسل نعمان له، قائلا: «لِمَاذَا مَزَّقْتَ ثِيَابَكَ؟ لِيَأْتِ إِلَيَّ فَيَعْلَمَ أَنَّهُ يُوجَدُ نَبِيٌّ فِي إِسْرَائِيلَ». (الملوك الثاني 5: 8(

جاء نعمان بخيله ومركبته إلى باب بيت أليشع. لكن النبي لم يخرج ليتكلم معه. «فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ أَلِيشَعُ رَسُولاً يَقُولُ: اذْهَبْ وَاغْتَسِلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ فِي الأُرْدُنِّ، فَيَرْجعَ لَحْمُكَ إِلَيْكَ وَتَطْهُرَ». (ملوك الثاني 5: 10). ولكن نعمان غضب وذهب بعيدا. وقال: "ها أنا قد فكرت أنه سوف يخرج بالتأكيد لمقابلتي، ثم يقف، ويدعو باسم الرب إلهه، ويحرك يده على مكان المرض ويشفيني من برصي". ثم قال نعمان أنه يوجد نهران في بلده "أفضل من جميع مياه إسرائيل." "فلماذا لا أغتسل فيهما، وأطهر؟ ثم ذهب بعيدا في حالة من الغضب الشديد".

فقال خادم نعمان له: "إذا كان النبي قد سألك أن تفعل شيئاً عظيماً، أما كنت ستفعله؟ فكم بالحري عندما يقول لك اغتسل وستطهر؟ " فذهب نعمان غطس نفسه سبع مرات في نهر الأردن، كما قال له النبي"، فشفي لحمه وصار كلحم ولد صغير وطهر من البرص". وعاد نعمان إلى النبي أليشع، وقال: "ها الآن أنا أعلم أنه لا يوجد إله في كل الأرض، إلا في إسرائيل".

لقد أُلقيت وعظات عظيمة كثيرة عن هذا النص من الكتاب المقدس. وبالتأكيد لهؤلاء الوعاظ الحق في القول بأن شفاء نعمان من مرض الجذام يمثل الشفاء من الخطيئة بدم يسوع! إذا لم تكن قد حصلت على الخلاص بعد، أدعو الله هذه الليلة أن تأتي إلى السيد المسيح ليطهرك من كل ذنوبك بدمه الثمين! يرجى ملاحظة ثلاثة أشياء حول تطهير نعمان والتي قد تساعدك على أن تكون طاهراً أيضا.

1. أولا، كان الرجل أبرصاً:

« وَكَانَ الرَّجُلُ جَبَّارَ بَأْسٍ، أَبْرَصَ » (الملوك الثاني 5:1).

قال الدكتور ماكجي، "الجذام في الكتاب المقدس هو نوع من الخطيئة. وذلك أحد أسباب عدم قابليته للشفاء بواسطة الوسائل البشرية... نعمان كان لديه مزايا كثيرة، لكنه كان خاطئا. حاول التستر على الجذام، ولكن لم يتمكن من علاجه ... المسيح فقط يمكن أن يفعل ذلك " (جي. فيرنون ماكجي، دكتوراه في اللاهوت، خلال الكتاب المقدس، الناشر توماس نيلسن، 1982، المجلد الثاني، ص 311 ملاحظة على الملوك الثاني5: 1). البرص يصور مدى الفساد البشري الكلي في الخطيئة. عندما تمرد آدم ضد الله، جلب برص الخطيئة إلى كل فرد من أفراد الجنس البشري. قال الرسول بولس،

«مِنْ أَجْلِ ذلِكَ كَأَنَّمَا بِإِنْسَانٍ وَاحِدٍ [آدم] دَخَلَتِ الْخَطِيَّةُ إِلَى الْعَالَمِ، وَبِالْخَطِيَّةِ الْمَوْتُ، وَهكَذَا اجْتَازَ الْمَوْتُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ ... » (رومية 5: 12).

هذا هو السبب في أن الكتاب المقدس يخبرنا أن جميع الناس غير المخلّصين هم "أَمْوَاتٌ بِالْخَطَايَا " (أفسس 2:5). وقال الملك داود،

«5هأَنَذَا بِالإِثْمِ صُوِّرْتُ، وَبِالْخَطِيَّةِ حَبِلَتْ بِي أُمِّي» (مزمور 51: 5).

وضع الدكتور واتس هذه الفكرة في ترنيمة:

يا رب، أنا حقير، بالخطيئة حُمِلَ بي،
   ولدت غير مقدس وغير طاهر؛
نشأت من نسل أفسدته الخطيئته
   جنس البشر، ولوثتنا جميعا.

ها أنا أسقط أمام وجهك،
   ملاذي الوحيد هو نعمتك؛
لا يمكن لأي شيء خارجي أن يجعلني طاهراً؛
   فالبرص متوغل في أعماقي
(الدكتور إسحاق واتس، 1674-1748).

آه، يا لها من ترنيمة تصور حالتك إذا لم تحصل على الخلاص! ولدت في الخطية! ولدت شرير ونجس! لا يمكن لأي شيء خارجي (قرارات أو صلوات) أن تجعلك طاهراً! البرص يكمن في الأعماق! كم أتمنى أن ترنم كنائسنا تلك الترنيمة التي قدمها واتس إسحاق مرة أخرى! فهي تصفك هذه الليلة! " الجذام متوغل في أعماقي".

عبّر إرميا عن ذلك جيدا عندما قال

:

«اَلْقَلْبُ أَخْدَعُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ نَجِيسٌ، مَنْ يَعْرِفُهُ؟» (إرميا 17: 9).

جورج وايتفيلد، المبشر الشهير في أيام الصحوة الأولى العظيمة، قال في كثير من الأحيان أن لا يتم تحويل الناس حتى يشعروا بمقدار الفساد داخل قلوبهم الخاطئة. آمن الآلاف بقناعة عندما أدركوا أنه كان على حق - أن قلوبهم كانت ملوثة بالبرص وغير قابلة للشفاء البشري من الخطيئة. "البرص متوغل في أعماقي".

أليس هذا صحيحا بالنسبة لك؟ قال يسوع،

«لأَنَّهُ مِنَ الدَّاخِلِ، مِنْ قُلُوبِ النَّاسِ، تَخْرُجُ الأَفْكَارُ الشِّرِّيرَةُ: زِنىً، فِسْقٌ، قَتْلٌ، سِرْقَةٌ، طَمَعٌ، خُبْثٌ، مَكْرٌ، عَهَارَةٌ، عَيْنٌ شِرِّيرَةٌ، تَجْدِيفٌ، كِبْرِيَاءُ، جَهْلٌ. جَمِيعُ هذِهِ الشُّرُورِ تَخْرُجُ مِنَ الدَّاخِلِ وَتُنَجِّسُ الإِنْسَانَ». (مرقس 7: 21-22) .

أليست هذه صورة قلبك، ملئ بالأفكار الشريرة؟ الآن، كيف يمكن لقلبك الخاطئ أن يُشفى؟ كيف يمكن لبرص الخطيئة المتوغل في أعماقك أن يتطهر؟ مثلك، نعمان "كان أبرص." كيف تطهر وشفي؟ هذا يقودنا إلى النقطة التالية:

2. ثانياً: تم وصف وسيلة تطهيره:

«فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ أَلِيشَعُ رَسُولاً يَقُولُ: اذْهَبْ وَاغْتَسِلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ فِي الأُرْدُنِّ، فَيَرْجعَ لَحْمُكَ إِلَيْكَ وَتَطْهُرَ». (الملوك الثاني 5: 10)

اذهب واغتسل في نهر الأردن سبع مرات. هذا هو! كان هذا كل ما كان عليه القيام به! وكان نعمان يتوقع طريقة مثيرة للشفاء. وقال: «هُوَذَا قُلْتُ إِنَّهُ يَخْرُجُ إِلَيَّ، وَيَقِفُ وَيَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ إِلهِهِ، وَيُرَدِّدُ يَدَهُ فَوْقَ الْمَوْضِعِ فَيَشْفِي الأَبْرَصَ. (الملوك الثاني5: 11). قال "اعتقدت." أوه، أخشى أن تكون أنت أيضاً في نفس الحالة! قال "اعتقدت." هل تعتقد أنك تعرف ما عليك القيام به لتحصل على الخلاص؟ وقال "اعتقدت." ابعد هذه الأفكار عن عقلك هذه الليلة، وافعل ما يقوله الله! قال د. ل. مودي:

كان لنعمان مرضان - الكبرياء والبرص. كان التطهير من الأول مطلوباً بقدر الثاني. وكان على نعمان النزول من مركبتة الفاخر، وبعد ذلك، أن يغتسل وفقا للطريقة المقررة (د. ل. مودي، ملاحظات من كتابي المقدس، صفحة 58).

وهذا هو ما يجب عليك القيام به هذه الليلة، إذا كنت تأمل في الحصول على الخلاص. اترك رأيك واترك فخرك وأفكارك الخاصة حول كيفية الخلاص و"اغتسل وفقا للطريقة المنصوص عليها." والطريقة المنصوص عليها هي أن تأتي إلى المسيح!

قال يسوع: «تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ». (متى 11: 28). تعال إلى يسوع وهو سوف يطهرك من ذنوبك بدمه، ويعطيك راحة! «وَدَمُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِهِ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيَّةٍ». (رسالة يوحنا الأولى 1: 7).

3. ثالثا: تم إقناعه بأنه يجب أن يطيع:

«فَتَقَدَّمَ عَبِيدُهُ وَكَلَّمُوهُ وَقَالُوا: «يَا أَبَانَا، لَوْ قَالَ لَكَ النَّبِيُّ أَمْرًا عَظِيمًا، أَمَا كُنْتَ تَعْمَلُهُ؟ فَكَمْ بِالْحَرِيِّ إِذْ قَالَ لَكَ: اغْتَسِلْ وَاطْهُرْ؟» (الملوك الثاني 5: 13).

"اغتسل وستطهر". وهذا هو ما أقول لك أن تفعل هذه الليلة! اغتسل وستطهر! لم تكن مياه نهر الأردن سوى رمز، صورة لدم المسيح. لقد سمعت عن بعض الناس أنهم يعمدون أنفسهم "مرة أخرى" في نهر الأردن عندما يكونون في إسرائيل، ويعتقدون أنها ستفعل شيئا لهم. هذا يبدو وكأنه حماقة بالنسبة لي! حتى المرة الأولى التي تعمدون فيها، إنها "لا تفعل" أي شيء من أجلك! ما هي إلا صورة من موتك وقيامتك مع المسيح عندما قبلت الخلاص. تذكر أن تطهير نعمان حدث في العهد القديم. اليوم، في هذا التعيين (الوقت الحالي)، يتم تطهيرنا عن طريق الإيمان بيسوع،

«الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ ... » (رومية 3: 25).

يجب أن نؤمن بدم المسيح! يقول الكتاب المقدس،

«وَدَمُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِهِ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيَّةٍ. » (رسالة يوحنا الأولى 1: 7).

كل خطيئة! كل خطيئة - سواء كانت خطايا القلب، أو خطايا ارتكبتها – كل الذنوب يجب أن يتم تطهيرها بواسطة دم المسيح - وفقط بواسطة دم يسوع المسيح، ابن الله! كما تقول تلك الترنيمة القديمة؛

ما ترى يمحو الذنوب
   دم ربي لا سواه
ما يطهر القلوب
   دم ربي لا سواه
يا نهر نعمة
   يا فيض رحمة
يا نور بهجة
   دم ربي لا سواه
 ("دم ربي لا سواه" تأليف روبرت لوري، 1826-1899).

أعرف أن هناك البعض اليوم الذين يدعون إلى التقليل من قيمة دم المخلّص. ليرحمهم الله من هذه الخطية! لا توجد وسيلة أخرى للأبرص أن يتطهر! "لا أعرف ينبوعا آخر، لا شيء سوى دم المسيح." في ملكوت السماوات سنرفع أصواتنا.

«الَّذِي أَحَبَّنَا، وَقَدْ غَسَّلَنَا مِنْ خَطَايَانَا بِدَمِهِ » (رؤيا 1: 5).

"ما الذي يمكنه أن يطهر ذنبي؟ لا شيء سوى دم المسيح"! مات يسوع على صليب قاس لدفع الغرامة كاملة عن خطاياك. سفك يسوع، ابن الله الوحيد، دمه الثمين على ذاك الصليب ليطهرك من كل خطيئة. هو حي هذه الليلة، في السماء، على يمين الآب. تعال إلى يسوع الآن وجميع خطاياك ستغفر، وسيتم غسل خطاياك إلى الأبد بدمه! قال النبي لنعمان، "اغتسل فتطهر." وأنا أقول لك هذه الليلة، "اغتسل فتطهر" في دم المسيح! السيد جريفيث، تعال ورنم "نعم، أعرف!" مرة أخرى.

تعال، يا خاطئ، يا تائه بلا أمل،
   دم يسوع يمكن أن يحررك؛
فقد خلّص الأسوأ منكم ،
   عندما أنقذ تعيسا مثلي.
وأنا أعلم، نعم، وأنا أعلم،
   دم يسوع يمكن أن يطهر أسوأ خاطئ.
وأنا أعرف، نعم، وأنا أعرف،
   دم يسوع يمكن أن يطهر أسوأ خاطئ.
("نعم، أنا أعرف!" بواسطة آنا واترمان، 1920).


إن كانت هذه العظة قد أثرت فيك، يريد د. هايمرز أن يسمع منك. حين تكتب للدكتور هايمرز، لا بد أن تذكر البلد التي تكتب منها، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. لو كانت هذه العظات سبب بركة لك، ارسل بريدا إلكترونيا للدكتور هايمرز لتخبره، لكن دائما اذكر البلد التي تكتب منها. عنوان البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net (انقر هنا) يمكنك مراسلة د. هايمرز بأي لغة، لكن يُفضل أن تكتب بالإنجليزية إن كان هذا بإمكانك. إن كنت تريد أن تكتب للدكتور هايمرز بالبريد فعنوانه هو، ص. ب. 15308، لوس أنجلوس، كاليفورنيا، 90015. يمكنك أيضا الاتصال به على هاتف رقم 8183520452.

(نهاية العظة)
ييمكنك قراءة عظة د. هايمرز كل أسبوع على الإنترنت على صفحتنا بعنوان
www.rlhsermons.com أو www.realconversion.com.
انقر هنا على "العظات المكتوبة"

هذه العظات المكتوبة ليس لها حق نشر. يمكنك استخدامها بدون إذن د. هايمرز. لكن كل العظات المرئية
لها حق نشر ولا بد من الاستئذان قبل استخدامها.

قرأ الآيات قبل الوعظة الدكتور كريتون ل. تشان: الملوك الثاني 5: 1-15
ترنيم منفرد قبل الوعظة : السيد بنيامين كينكايد جريفيث: "نعم، وأنا أعلم!" (بواسطة آنا واترمان، 1920)

ملخص العظة

تطهير نعمان

THE CLEANSING OF NAAMAN

د. ر. ل. هايمرز، الابن
by Dr. R. L. Hymers, Jr.

«فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ أَلِيشَعُ رَسُولاً يَقُولُ: «اذْهَبْ وَاغْتَسِلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ فِي الأُرْدُنِّ، فَيَرْجعَ لَحْمُكَ إِلَيْكَ وَتَطْهُرَ». (ملوك الثاني 5: 10)

(الملوك الثاني 5: 7،8)

1. أولا: كان الرجل أبرصاً: الملوك الثاني 5: 1 ورومية 5: 12 وأفسس 2: 5 ؛
مزمور 51: 5؛ ارميا 17: 9؛ مرقس 7: 21-22.

2. ثانياً: تم وصف وسيلة التطهير له: الملوك الثاني 5: 11؛
 متى11: 28 ،و يوحنا الأولى 1: 7.

3. ثالثا: تم إقناعه بأنه يجب أن يطيع: الملوك الثاني 5: 13 ورومية 3: 25؛
يوحنا الأولى 1: 7 ورؤيا 1: 5.