Print Sermon

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.

عيد الميلاد في الجحيم

CHRISTMAS IN HELL

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن
.by Dr. R. L. Hymers, Jr

موعظة تمّت في مظلّة عباده المعمدانيين في لوس انجلوس
مساء يوم الرب, ديسمبر/ كانون اول 12, 2010
A sermon preached at the Baptist Tabernacle of Los Angeles
Lord’s Day Evening, December 12, 2010

" يا ابني اذكر" ( لوقا 16 : 25 ).

توفي رجل غنى ودفن. فذهبت روحه فورا إلى الجحيم واشتعلت فيها النار، "وفي الجحيم رفع عينية، وجري في العذاب" (لوقا 16: 23). الرجل الغنى رأى إبراهيم "بعيداً" في السماء. وتوسل من اجل القليل من الماء "لتبريد [ لسانه]؛ لانه [كان] معذبة في [هذه] الشعلة "(لوقا 16: 24). وقال إبراهيم ،

" فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا.والان هو يتعزى وانت تتعذب. وفوق هذا كله بيننا وبينكم هوة عظيمة قد اثبتت حتى ان الذين يريدون العبور من ههنا اليكم لا يقدرون ولا الذين من هناك يجتازون الينا" ( لوقا 16 : 25 – 26).

وقدم سيدنا يسوع المسيح هذا الحساب لتحذير المذنبين حول مخاطر النار.

جيم سبورجيون ويليام بوث، مؤسس جيش الخلاص، حذر في أواخر القرن التاسع عشر أن الوعظ في القرن الحادي والعشرين سيهمل مبدأ النار. وعندما سألت الصحيفة اﻷمريكية بوث عن ما يعتبره اخطر حدث في القرن الحادي والعشرين، أجاب (جزئيا) "الجنة بدون الجحيم" ( صرخة الحرب، كانون الثاني/يناير 1901، ص 7). وجاء تنبؤ بوث حقيقي. الوعظ على النار اليوم يكاد ان لايذكر. ولكن ينبغي أن لا يكون كذلك. وقال الدكتور باكر، العالم الإنجيلي ذات شهرة عالمية،

المسيحيين الإنجيليين ينبغي أن يتكلموا عن الجحيم: هذا جزء من مهمتهم, الانجيليين يجب ان يقوموا بمهمة إنقاذ جيرانهم الشكّاكين، ومن الصحيح والضروري أن الرجل الصادق، ينبغي أن يتعهد بصراحة شرح الخطر للناس بغض النظر عن مخاوف الناس…وفقا للسيد المسيح والرسل، الحياة الشخصية والمضي بعد الموت الجسدي، وآفاق دون المسيح في العالم أن تأتي سيئة ومرعبة وربما يمكن أن تكون، والجميع بحاجة إلى سماع ذلك (مقدمة باكر, "ماذا حدث للجحيم؟" جون بلانشارد، ص 9).

النقد الوحيد لدي ضد بيان الدكتور باكر أنه يبدو أن تعيين الوعظ في الجحيم إلى "المسيحيين الإنجيليين" وحدهم. ولكن قال الرسول بولس أن القسيس يجب أيضا، "القيام بهذا العمل المبشر" (2 تيموثاوس 4: 5). والقساوسة "يجب أيضا أن يتكلموا عن الجحيم؛ كجزء من عملهم "(باكر، المرجع نفسه.).

يسوع هو نموذجنا، "ترك لنا على سبيل المثال، أن ينبغي أن نتبع خطواته" (1 بطرس 2: 21). كثيرا ما بشر يسوع عن النار، وهو مثالنا. أن تكون مخلص للمسيح، كل راعي ينبغي ان يبشر عن النار، بوضوح، كما فعل السيد المسيح عندما قال أنه بشر عن "رجل منسق ولازاروس." وقال السيد المسيح أن الرجل توفي، وتوجه مباشرة إلى الجحيم حيث أنه كان معذب في النار. وطلب الرجل من إبراهيم بضع قطرات من المياه. وقال إبراهيم لله،

" فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا.والان هو يتعزى وانت تتعذب" ( لوقا 16 : 25 ).

هذا وقت عيد الميلاد. تزيين كنيستنا جميل. وغناء ترانيم عيد الميلاد القديمة العظيمة. وبعدها مأدبة عشاء عيد ميلاد رائعة ليلة الأحد المقبل. كما سيتعين علينا عشاء عيد الميلاد في الكنيسة، الساعة 7: 30 مساء يوم الجمعة عشية عيد الميلاد. ولكن هذه الاحتفالات جميعها جميلة وذات مغزى لمولد السيد المسيح، ولكن دعونا ان لا ننسى النار. الجحيم هي نتيجة الخطيئة. ولد يسوع ومات على الصليب من أجل إنقاذ المذنبين من السنة اللهب الفظيعة. وقال الرسول بولس،

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلص الخطاة الذين اولهم انا." ( تيموثاوس الاولى 1 : 15)

ملاك الرب قال ليوسف,

" فستلد ابنا وتدعو اسمه يسوع لانه يخلص شعبه من خطاياهم"
       ( متى 1 : 21).

ثم أليس هذا تماما المعني الحقيقي لعيد الميلاد؟ اليست هذه هي الرسالة الحقيقية من عيد الميلاد أن السيد المسيح نزل من السماء للموت على الصليب، ليدفع ثمن الخطيئة، لإنقاذ المذنبين من الجحيم؟

ولكن ماذا لو تموت قبل عيد الميلاد؟ قد يكون هناك شخص ما هنا الليلة من الذين سيموتون في الأيام القليلة القادمة. وإذا حدث هذا لك، في 25 كانون الأول/ديسمبر سوف تمضي عيد الميلاد الاول في النار. وسوف يقال لكم، كما قيل للرجل الغني،

" يا ابني اذكر" ( لوقا 16 : 25 )

إذا ذهبتم كما أنتم، ربما ليس عيد الميلاد هذا، ولكن يوما ما، وربما أقرب مما تعتقدون، سوف تقضون عيد الميلاد في هذا المكان من العذاب الناري. ماذا سوف تتذكر عندما تقضي عيد الميلاد الأول في النار؟

1 – أولاً، ستتذكرون الخطب التي اهملتوها.

مما لا شك فيه أنكم ستتذكرون كيف تعلمتم إيقاف عقلكم عند سماع الوعظات. ولعلكم ستتذكرون أن ممارسة هذا العمل يتطلب تدريب. في بداية الخطب جعلتكم متطربين وجعلتكم تفكرون في الأشياء الأبدية. ولكن، مع مرور الوقت، أصبح من ألسهل وأيسر للشيطان لالتقاط الوعظات "بعيداً" عن قلبكم (انظر متى 13: 19).

" والذين على الطريق هم الذين يسمعون ثم ياتي ابليس وينزع الكلمة من قلوبهم لئلا يؤمنوا فيخلصوا" ( لوقا 8 : 12).

وفي البداية كان من الصعب للشيطان للقيام بذلك. ولكن مع مرور الأشهر أصبح استخدمه لهذه الحيلة الشيطانية شيئا بلا عناء بعد الآن، وبدأت في النوم, نوم الوفاة أثناء كل خطبة. حتى اصبح ضميرك كالاخدود، وقلبك مغلق، كما قال المسيح لأعدائه،

" لماذا لا تفهمون كلامي.لانكم لا تقدرون ان تسمعوا قولي."
       ( يوحنا 8 : 43).

وأعتقد أنك يمكن أن تمل حتى يمكن القول، " وكما لم يستحسنوا ان يبقوا الله في معرفتهم اسلمهم الله الى ذهن مرفوض ليفعلوا ما لا يليق" (رومية 1: 28).

"يا ابني أذكر" (لوقا 16: 25).

ولعلكم تذكرون في النار خطب كثيرة. عندما تمضي عيد الميلاد اﻷول في ذلك الكهف المحروق ولعلكم تتذكرون ولا شك هذه الخطبة ! ولعلكم تتذكرون في النار خطب كثيرة اخرى اهملتوها.

2- ثانيا، ستتذكرون روح الله التي رفضتوها.

في عيد الميلاد الاول في الجحيم، قد لا تتذكرون بعض الأوقات التي ادان بها الروح القدس خطيئتك. قال السيد المسيح،

" ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطية وعلى بر وعلى دينونة"
       ( يوحنا 16 : 8).

البعض منكم، عندما يمضي عيد الميلاد اﻷول في الجحيم، سوف يتذكر عندما جعلت روح الله قلبك حنون. ولعلكم تذكرون عندما روحه جعلتكم تخافون. ولعلكم تذكرون كيف جاءت الدموع في عيونكم. ولكن سوف تتذكرون أيضا كيف يمكنكم مقاومة إدانة الروح القدس، كيف يمكنك المقاومة حتى انسحبت الروح القدس منك، والله على ما يبدو يقول لكم،

" افرايم موثق بالاصنام.اتركوه." ( هوشع 4 : 17).

كما قال الدكتور رايس,

الحزين الذي سيواجة الحكم، أنت سوف تذكر رحمته
    كنت تريد، وتستمر حتى ذهاب الروح،
أمطرني الحداد، إذ عندما يجدني الموت ميؤوس مني،
    أنت تريد و انتظرت فترة طويلة جداً!
("إذا انتظرت طويلاً " بقلم الدكتور جون رايس، 1895-1980).

" يا ابني اذكر" ( لوقا 16 : 25 ).

عند قضاء عيد الميلاد الأو في النار لعلكم ستتذكرون كيف قاومتم إدانة روح الله، كيف "تريدون وتستمرون حتى ذهاب الروح" (رايس، المرجع نفسه.).

"يا ابني أذكر" (لوقا 16: 25).

ابنتي، تذكري! عندما تغلق الستارة وتخبوا الأضواء، وروحك تذهب الى النيران، تذكري! ابني، تذكر! ولعلكم تذكرون الخطب التي اهملتوها. ولعلكم تذكرون روح الله التي رفضتوها.

3 - ثالثاً، ستتذكرون المخلص الذي اهملتوه.

لا! لا تقولوا لي احترام المسيح! لا تكذبوا! ليس لديكم أي احترام ! لا شيء على الإطلاق! وهذا ما يقوله الكتاب المقدس عنكم،

" محتقر ومخذول من الناس رجل اوجاع ومختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به" ( اشعيا 53 : 3).

إذا تحترم المسيح فانت سوف تسعى له. إذا تحترم المسيح يمكنك "ان ستسعى [بكافة الطرق] إلى الدخول" له (لوقا 13: 24). ماذا فعلت؟ هل صليت بالساعة مثل لوثر؟ وصمت لمدة أسابيع مثل ويتفيلد؟ وهل هاجمت في عاصفة ثلجية مثل سبورجيون؟ وانا أقول لكم بانكم لم تسعوا جاهدين على الإطلاق! وفي يوم من الايام، عندما تصبح في الجحيم، ستذكرون كسلكم وانكم لم تسعوا ابدأ للعثور على السيد المسيح!

"يا ابني أذكر" (لوقا 16: 25).

ابنتي، تذكري! ستذكرون ذلك في النار! ولعلكم تذكرون أنه كان لديكم القليل من احترام المسيح الذي قال،

"وتطلبونني فتجدونني إذ تطلبونني بكل قلبكم." (إرميا 29: 13).

ابني تذكر! ابنتي تذكري! ولعلكم تذكرون في لهيب الأبدية، كيف اهملتوا يسوع، كيف رفضتوا صاحب الخلاص.

" يا ابني اذكر" ( لوقا 16 : 25 ).

الحزين الذي سيواجة الحكم، أنت سوف تذكر رحمته
    كنت تريد، وتستمر حتى ذهاب الروح،
أمطرني الحداد، إذ عندما يجدني الموت ميؤوس مني،
    أنت تريد و انتظرت فترة طويلة جداً!
("إذا انتظرت طويلاً " بقلم الدكتور جون رايس، 1895-1980).

(نهايه الموعظه)
يمكنكم مطالعه وعظات الدكتور هايمرز اسبوعياً على شبكه الانترنت على
www.realconversion.com وأنقر على ( Sermon Manuscripts )

You may email Dr. Hymers at rlhymersjr@sbcglobal.net, (Click Here)
or you may write to him at P.O. Box 15308, Los Angeles, CA 90015.
Or phone him at (818)352-0452.

تم قراءه النص من قبل الدكتور كريجتون على شان: لوقا 16 : 19-25.
غناء منفرد أثناء الوعظه السيد بنيامين كنكيد جريفث:
" اذا انتظرت طويلاً" (بقلم جون رايس, 1895 - 1980).

ملخص

عيد الميلاد في الجحيم

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن

" يا ابني اذكر" ( لوقا 16 : 25 ).

(لوقا 16: 23، 24، 25-26؛ 2 تيموثاوس 4: 5؛
بطرس الاولى 1: 21؛ تيموثاوس الاولى 1: 15؛ متى 1: 21)

1 – أولاً، ستتذكرون الخطب التي اهملتوها، متى 13: 19؛
لوقا 8: 12؛ يوحنا 8: 43؛ رومية 1: 28.

2 - ثانيا، ستتذكرون رفضكم لروح الله، يوحنا 8: 16؛ هوشع 4: 17.

3 - ثالثاً، ولعلكم ستتذكرون المخلص الذي اهملتوه, أشعياء 53:3؛
لوقا 13: 24؛ إرميا 29 : 13.