Print Sermon

إن هدف هذه الصفحة الإلكترونية هو تزويد الرعاة والمرسلين حول العالم بعظات مكتوبة ومصورة مجانية وبالأخص في العالم الثالث، حيث يندر وجود كليات لاهوت ومدارس تعليم الكتاب المقدس، إن وُجدت.

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.


لماذا قام المسيح من بين الاموات

WHY JESUS ROSE FROM THE DEAD

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن
by Dr. R. L. Hymers, Jr.

موعظة تمّت في مظلّة عباده المعمدانيين في لوس انجلوس
صباح يوم الرب, تموز/ يوليو 11, 2010
A sermon preached at the Baptist Tabernacle of Los Angeles
Lord's Day Morning, July 11, 2010

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة" ( اعمال 5 : 30).


بوذا موجود في قبره, محمد موجود في قبره, ولكن قبر يسوع فارغ. وقال العالم الديني الكبير وارفيلد:

عمدا راهن المسيح على قيامته. ردا على سؤاله حول اعطاء إشارة فأنه أشار إلى هذه العلامة [قيامته من بين الأموات] التي اثبتت صدق اقواله ويكفي اعتمادها (جديد موسوعة للمسيحية العروض، بيكر، 2000، ص 865).

لويس س. جيم الإنجيلية البريطانية دعا قيامه يسوع المسيح "الحدث الرئيسي في تاريخ الأرض". وبذلك، لا أستطيع أن أفكر في أي موضوع أكبر للكلام عنه في هذا الصباح.

ترنيمة القديمة "الاجتهاد لكم" التي أنشدها السيد جريفيث، تتضمن سردا عن قيامه المسيح بشكل جميل وهادف:

وقد أسرعت بسرعة في ثلاثة أيام حزينة؛
   أنه يرتفع المجيد من بين الأموات:
كل المجد لنا الرئيس ارتفع. الليلويا!

واغلق بوابات الجحيم الشاسعة؛
   سقطت أشرطة بوابات السماء العالية:
اجعلوا ترانيم الثناء تعلوا عن الانتصارات. الليلويا!

الرب بدنك المشار الذي أصاب بدلاً عنّا،
   من رعب لدغة الموت قام المسيح حراً،
أننا قد نعيش ونرنم لك. الليلويا!
   الليلويا! الليلويا! الليلويا!
(ترجمة فرانسيس بوت، 1832- 1909).

دون قيامه المسيح لن يكون هناك مسيحية، لأن المسيحية تقف أو تقع مع قيامه يسوع المسيح. قيامه المسيح تجعل المسيحية حقيقية مختلفة، فريدة من نوعها، من بين الأديان التي من صنع الإنسان في العالم. ومن المناسب التحدث عن قيامه المسيح صباح هذا اليوم لسببين هما:

1 - أولاً، لأن قيامته من بين الأموات تعطينا الأمل.

2- ثانيا، لأن قيامته من بين الأموات تقسم كل الوقت. كما قال المسيحي الصيني واتشمان، "أن التاريخ القديم ينتهي بالصليب؛ والتاريخ الجديد يبدأ بالقيامة "(جديد موسوعة المسيحية العروض، المرجع نفسه.).

صباح هذا اليوم سوف أتكلم لبضع دقائق على "لماذا قام يسوع من الأموات." وسوف أركز على خمسة فوائد عظيمة نتلقاها من قيامه المخلص.

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة" ( اعمال 5 : 30). 0

وأقام الله يسوع من الأموات لكي يقدم لكم، من بين أمور أخرى، هذه الامور الخمسة.

1 – أولاً، اقام الله يسوع من الأموات ليمنحك التوبة.

من خلال التعاليم الكاثوليكية في القرون الوسطى، وبين البروتستانت، ومن خلال تعاليم تشارلز فيني، معظم الناس يعتقدون اليوم أن التوبة شيء يمكنك القيام به. ولكن يخبرنا الكتاب المقدس ومن الواضح أن التوبة هدية قدمها لنا الله من خلال قيامة المسيح :

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة. 31 هذا رفعه الله بيمينه رئيسا ومخلصا ليعطي اسرائيل التوبة وغفران الخطايا" ( اعمال 5 : 30 – 31).

وهكذا، التوبة يتم منحها من قبل احياء المسيح.

تعني كلمة "التوبة" "تغيير العقل". عندما يعطيك المسيح تغييرا في الاعتبار، فإنه يؤدي إلى تغيير كل حياتك. ويقول الكتاب المقدس:

" اليكم اولا اذ اقام الله فتاه يسوع ارسله يبارككم برد كل واحد منكم عن شروره" ( اعمال 3 : 26).

في قانون التحويل، يغير المسيح عقلك، ويبعدك عن ظلم [آثامك]". وتأتي التوبة الحقيقية كهدية من المسيح لك. أنه يظهر لك حياة الذنب التي كنت تعيشها. يظهر لك قلبك الذي يحقد ضد الله. ومن ثم يغيير المسيح الاعتبار الخاص بك، ويعطيك حب الله بدلاً من التمرد ضده. وهذا التغيير للقلب والعقل لن يعطيك اياه سوى المسيح، عندما يمنحك التوبة.

" اليكم اولا اذ اقام الله فتاه يسوع ارسله يبارككم برد كل واحد منكم عن شروره" ( اعمال 3 : 26).

قبل التحويل، تظن أن التوبة مجرد التخلي عن خطاياك القليلة وقد تأتي إلى الكنيسة. ولكن عندما تتحول، يعطيك المسيح من جديد "تغيير العقل" شامل. وسوف تكره الآثام التي كنت تحبها من قبل- وسوف تحب الله الذي تمردت ضده في الماضي.

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة. 31 هذا رفعه الله بيمينه رئيسا ومخلصا ليعطي اسرائيل التوبة وغفران الخطايا" ( اعمال 5 : 30 – 31).

2 - ثانيا، أقام الله يسوع من الأموات لإعطائك ولادة جديدة.

وقال "كالفين جون المصلح" العظيم:

على الرغم من أن لدينا الخلاص الكامل من خلال موته، لأنه يمكننا التوفيق بين الله به، ومن خلال قيامته لا موته، قلنا أننا سنولد على أمل عيش [1 بطرس 1: 3]. (موسوعة جديدة للعروض المسيحية، المرجع نفسه.، ص 864).

دعونا نصغي بعناية إلى بطرس الاولى 1: 3.

" مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح الذي حسب رحمته الكثيرة ولدنا ثانية لرجاء حي بقيامة يسوع المسيح من الاموات" ( بطرس الاولى 1 : 3)

يمكن أن نترجم هذا باللغة الإنكليزية الحديثة ان "[الله] تسبب في ولادتنا من جديد بقيامه يسوع المسيح من بين الأموات." قدم "ابنه لنا" أو دفعتنا إلى أن "نولد من جديد" من خلال قيامه المسيح.

إذا كنت تريد أن يتم تحويلك، يجب أن تولد من جديد. وهذا أمر لا تستطيع ان تفعله لوحدك. الولادة الجديدة هي أمر الله لكم عن طريق قيامه المسيح. الله يعطيك ولادة جديدة من خلال قيامه المسيح. ما لم يمنحك الله ولادة جديدة منم قبل المسيح، فسوف تظل شخص مفقودة، لأنه لا يمكن أن تجعل نفسك "تولد من جديد" في المسيحية. يمكن أن يوفر لك الله ولادة جديدة "بقيامه يسوع المسيح من بين الأموات."

في أفسس قرأنا وصفاً واضحا لهذا:

" ونحن اموات بالخطايا احيانا مع المسيح.بالنعمة انتم مخلصون. واقامنا معه واجلسنا معه في السماويات في المسيح يسوع" ( افسس 2 : 5 – 6).

العمل كله لإعطائك ولادة جديدة من الله. أنه يجعلك على قيد الحياة "جنبا إلى جنب مع المسيح." قيامه المسيح تعطيك القيامة الروحية من الدين الميت، لخدمة الله الحية والحقيقية مع حياة جديدة – التي تأتي بقيامه المسيح من بين الأموات.

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة" ( اعمال 5 : 30).

3- ثالثاً، أقام الله يسوع من الأموات لإعطائك مبررا.

الانجيل يقول ان المسيح :

" الذي اسلم من اجل خطايانا واقيم لاجل تبريرنا" ( رومية 4 : 25).

ويقال لنا في وقت لاحق في رومية أن " فبالاولى كثيرا ونحن متبررون الان بدمه نخلص به من الغضب" (رومية 5: 9). ولذا، ومن الناحية التاريخية، التبرير يأتي من خلال "الكفارة بدم المسيح" على الصليب. التبرير يعني أن الله يحسب لك كما لو انك ام تخطئ ابداً عندما آمنت بيسوع. الله يعطيك المبرر، ويعتبرك بانك خالى من الخطايا عن طريق موت و "دم يسوع" الذي سكب على الصليب.

لكن من الناحية اخرى هذه العملية تتاح لكم اليوم عن طريق قيامه المسيح.

ويقول الكتاب المقدس:

" الذي اسلم من اجل خطايانا واقيم لاجل تبريرنا" ( رومية 4 : 25).

التبريرالذي تم شراؤه من قبل المسيح على الصليب سيصبح حقيقة واقعة لك من خلال الإيمان بالمسيح.

"فاذ قد تبررنا بالايمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح"(رومية 5: 1).

ماذا يعني كل هذا ؟ هذا يعني بانك غير مبرر بايمانك بمسيح ميت. عندما تؤمن في المسيح الذي قام من الموت و "الدم " الذي سكب لتطهيرك وجعلك عادل وبريئ على مرأى الله.

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة" ( اعمال 5 : 30).

4- رابعاً، أقام الله يسوع من الأموات ليأخذ "دمه الثمين" الى السماء.

في "اصحاح عبرانيين" تم إعطاء صورة واضحة عن يسوع المسيح كوفاء كهنة العهد القديم، الذي أخذ الدم للقدس في الخيمة، للتكفير عن خطايا الشعب. ويقول الكتاب المقدس:

" واما الى الثاني فرئيس الكهنة فقط مرة في السنة ليس بلا دم يقدمه عن نفسه وعن جهالات الشعب" ( عبرانيين 9 : 7).

وتقرأ بعد ذلك في نفس الاصحاح,

" واما المسيح وهو قد جاء رئيس كهنة للخيرات العتيدة فبالمسكن الاعظم والاكمل غير المصنوع بيد اي الذي ليس من هذه الخليقة وليس بدم تيوس وعجول بل بدم نفسه دخل مرة واحدة الى الاقداس فوجد فداء ابديا." ( عبرانيين 9 : 11 – 12).

في تعليقه الشهير (من خلال الكتاب المقدس) يشرح "الدكتور ج. فيرنون ماكغي" بصراحة أن المسيح أخذ دمه معه للقدس في السماء ورشه على مقعد الرحمة هناك. أن الدم قد تم الحفاظ عليه هناك لك وفقاً لاصحاح بطرس الاول 1: 18-19.

وأقام الله يسوع من بين الأموات ليأخذ دمه الطاهر للقدس في السماء، حيث يتم الاحتفاظ به الآن ليجرف آثامك.

عندما كنا نرنم، " هل انت مغسول في الدم، في الدم الطاهر لحمل الله" نحن لا نغني حول الدم الذي انسكب على التراب حول الصليب وقد فقد إلى الأبد. أننا نغني عن دم المسيح الذي اقامه الله، والذي الآن في السلطة السيادية في السماء. أخذ يسوع الدم معه عندما قام من القتلى، وعاد إلى السماء. ثم وضع السيد المسيح الدم في المكان المقدس في السماء. هناك الآن يجرف آثامك! وقتها يمكنك غسلها في دم الحمل؟ عندها الآثام تغتفر، وتفتح صفحة بيضاء مثل الثلج؟ وأقام الله المسيح لكي يأخذ "الدم " الى السماء لكي يغسل.

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة" ( اعمال 5 : 30).

5 - خامساً، أقام الله يسوع من الأموات لكي يصبح كبير الكهنة الخاص بك في السماء.

ويقول الانجيل,

" لانه يوجد اله واحد ووسيط واحد بين الله والناس الانسان يسوع المسيح" ( تيموثاوس الاولى 2 : 5).

أننا لسنا بحاجة لخادم ديني يطلق على نفسه اسم "قس" للتوسط بيننا وبين الله. كل معمداني لديه كاهن- هو يسوع المسيح- موجود في السماء، يجلس على يمين الله. يسوع الكاهن – وهو الوسيط الوحيد الذي نحن بحاجة له بيننا وبين الله، وفقا لما ذكره الكتاب المقدس.

في رومية ثمانية قرأنا:

" من هو الذي يدين.المسيح هو الذي مات بل بالحري قام ايضا الذي هو ايضا عن يمين الله الذي ايضا يشفع فينا" ( رومية 8 : 34).

هذا الاصحاح يخبرنا أن الله اقام يسوع من القتلى، وجلبه مرة أخرى إلى السماء للصلاة لنا. وأعتقد أنك هنا هذا الصباح لأن المسيح قام بالصلاة نيابة عنك. لكي يمكنك الحصول على التحويل، وهذا ممكن لأن المسيح يصلي نيابة عنك. وقال أنه سوف يستمر بالصلاة من أجلك طوال حياتك. ويقول الكتاب المقدس:

" لانه ان كنا ونحن اعداء قد صولحنا مع الله بموت ابنه فبالاولى كثيرا ونحن مصالحون نخلص بحياته" ( رومية 5 : 10).

سترى، انه المسيح الحيّ الذي سيخلصك "بحياته". نحن لا نعبد المسيح الميت. هو على قيد الحياة – حتى في السماء، على يمين الله. ولأنه هو الحياة، وأنه يمكن أن يخلصك - إذا كنت تثق به. "لقد سمعنا الصوت الجميل، يسوع المخلص! يسوع المخلص! وانتشرت محتدمة في كل مكان. يسوع المخلص! يسوع المخلص! " السيد المسيح يصلي الآن من اجلك لكي تتمكن الخلاص.

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة" ( اعمال 5 : 30).

واقام الله المسيح من بين الأموات


1- ليوفر لك التوبة.

2- ليعطيك ولادة جديدة.

3- لتبريرك.

4- لأن يأخذ "الدم" الى السماء، ليجرف آثامك.

5- ليصبح الكاهن الخاص بك، ويصلي من أجلك.


هل تريد أن يتم تحويلك وتصبح مسيحي حقيقي؟ فيجب أن تأتي إلى المسيح في السماء، على اليده اليمنى من الله. يجب أن تصل إلى يسوع – وسيتم تحويلك وخلاصك. ويقول الكتاب المقدس:

" فان كنتم قد قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق حيث المسيح جالس عن يمين الله. اهتموا بما فوق لا بما على الارض" ( كولوسي 3 : 1 – 2).

وقد أسرعت بسرعة في ثلاثة أيام حزينة؛
   أنه يرتفع المجيد من بين الأموات:
كل المجد لنا الرئيس ارتفع. الليلويا!

واغلق بوابات الجحيم الشاسعة؛
   سقطت أشرطة بوابات السماء العالية:
اجعلوا ترانيم الثناء تعلوا عن الانتصارات. الليلويا!

الرب بدنك المشار الذي أصاب بدلاً عنّا،
   من رعب لدغة الموت قام المسيح حراً،
أننا قد نعيش ونرنم لك. الليلويا!
   الليلويا! الليلويا! الليلويا!
(ترجمة فرانسيس بوت، 1832 1909).


إن كانت هذه العظة قد أثرت فيك، يريد د. هايمرز أن يسمع منك. حين تكتب للدكتور هايمرز، لا بد أن تذكر البلد التي تكتب منها، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. لو كانت هذه العظات سبب بركة لك، ارسل بريدا إلكترونيا للدكتور هايمرز لتخبره، لكن دائما اذكر البلد التي تكتب منها. عنوان البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net (انقر هنا) يمكنك مراسلة د. هايمرز بأي لغة، لكن يُفضل أن تكتب بالإنجليزية إن كان هذا بإمكانك. إن كنت تريد أن تكتب للدكتور هايمرز بالبريد فعنوانه هو، ص. ب. 15308، لوس أنجلوس، كاليفورنيا، 90015. يمكنك أيضا الاتصال به على هاتف رقم 8183520452.

(نهاية العظة)
ييمكنك قراءة عظة د. هايمرز كل أسبوع على الإنترنت على صفحتنا بعنوان
www.rlhsermons.com أو www.realconversion.com.
انقر هنا على "العظات المكتوبة"

هذه العظات المكتوبة ليس لها حق نشر. يمكنك استخدامها بدون إذن د. هايمرز. لكن كل العظات المرئية
لها حق نشر ولا بد من الاستئذان قبل استخدامها.

تم قراءه النص من قبل الدكتور كريجتون على شان: اعمال 5 : 27- 32.
غناء منفرد أثناء الوعظه السيد بنيامين كنكيد جريفث:
" الاجتهاد لكم" ( ترجمة فرانسس بوت, 1832 – 1909)

ملخص العظة

لماذا قام المسيح من بين الاموات

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن

" اله ابائنا اقام يسوع الذي انتم قتلتموه معلقين اياه على خشبة" ( اعمال 5 : 30).

1 – أولاً، يوفر لك التوبة ,أعمال 5: 30 31؛ 3: 26.

2 – ثانيا، ليعطيك ولادة جديدة، 1 بطرس 1: 3؛ أفسس 2: 5-6.

3 – ثالثاً، لتقديم مبررات, رومية 4: 25؛ 5: 9 (1).

4 – رابعاً، لأن يأخذ "الدم" الى السماء، ليجرف آثامك ،
   عبرانيين 9: 7، 11-12؛ 1 بطرس 1: 18-19.

5 – خامساً, لتصبح الكاهن الخاص بك، ويصلي من أجلك ، وأنا تيموثي 2: 5؛
   رومية 8: 34؛ 5: 10؛ كولوسي 3: 1-2.