Print Sermon

إن هدف هذه الصفحة الإلكترونية هو تزويد الرعاة والمرسلين حول العالم بعظات مكتوبة ومصورة مجانية وبالأخص في العالم الثالث، حيث يندر وجود كليات لاهوت ومدارس تعليم الكتاب المقدس، إن وُجدت.

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.

شهادة بولس المخلصة

PAUL’S FAITHFUL TESTIMONY

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن
.by Dr. R. L. Hymers, Jr

موعظة تمّت في مظلّة عباده المعمدانيين في لوس انجلوس
في صباح يوم الرب, نوفمبر/ تشرين ثاني 8, 2009
A sermon preached at the Baptist Tabernacle of Los Angeles
Lord’s Day Morning, November 8, 2009

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

هذا اصحاح بسيط جداً. هو نصّ عادي يَعطينا الجوهرَ ذاتهَ، القلب ذاته، مِنْ المسيحيةِ الحقيقيةِ. إفهمْ هذا الاصحاح وأنت سَتُدركُ النقطةَ الرئيسيةَ للعهد الجديدِ.

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

1. أولاً، النَصّ بيان حقيقي يَجِبُ أَنْ يُقْبَلَ.

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

ما يَقُولُه الرسول جدير بالثقةُ. هو لَيسَ خرافة أَو أسطورة. هذه هي حقيقةُ الله، مكَشوفَه في السيد المسيح، ومعلنه في كافة أنحاء التوراةِ. لاحقاً، في رسالتِه الثانيةِ إلى تيموثاوس، قال الرسول

" وانك منذ الطفولية تعرف الكتب المقدسة القادرة ان تحكّمك للخلاص بالايمان الذي في المسيح يسوع " ( تيموثاوس الثانية 3 : 15).

وقال الرسول بطرس,

" لانه لم تأت نبوة قط بمشيئة انسان بل تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" ( بطرس الثانية 1 : 21).

التوراة مصدرُ القول المخلصِ في نَصِّنا. الرسل لَمْ يتبعوا " خرافاتَ مصنعة" عندما تَكلّموا عن السيد المسيح، "لاننا لم نتبع خرافات مصنعة اذ عرّفناكم بقوة ربنا يسوع المسيح ومجيئه بل قد كنا معاينين عظمته" ( بطرس الثانية 1: 16). تَكلّموا عن السيد المسيح، الذين إجتمعوا به شخصياً،

" الذي كان من البدء الذي سمعناه الذي رأيناه بعيوننا الذي شاهدناه ولمسته ايدينا من جهة كلمة الحياة." ( يوحنا الاولى 1 : 1).

هؤلاء هم الرسل,

" الذين اراهم ايضا نفسه حيّا ببراهين كثيرة بعدما تألم وهو يظهر لهم اربعين يوما ويتكلم عن الامور المختصة بملكوت الله" ( اعمال الرسل 1 : 3).

لذا، ما يودّ ان يُخبرَنا بولس بأنّنا جداً مخلصون لحقيقةِ الكتب المقدّسةِ , بيان جدير بالثقة يَستحقُّ لكي يُقْبَلَ ويُعتَقدَ. به رغم ذلك الشيطان لا يُريدُك أَنْ تَعتقدَ به. سبورجون قال،

[الشيطان] يمر على طول خلال الحشدِ، وهو يَهْمسُ في قلب [الشخص] ، "لا تؤمن! "و[إلى] آخر، "اسخر مِنْه! "و[إلى] آخر، "تخلص مِنْه! "[وإلى بَعْض الآثمِين السيّئِين، الشيطان يَقُولُ] "لا تؤمن به - هو أروع من أن يصدّق." دعْوني أُجيبُكم بكلماتَ اللَّهِ الخاصةَ، "هذا قول مخلص." هو جيدُ، وهو حقيقي … أَتمنّى بأنّك سَتَدْفعُ شيطانَ بعيداً عنك (سي. إتش . سبورجون، "الإنجيل المجيد، "منبر شارعِ المتنزهِ الجديدِ، منشورات بلجرمز، 1981 إعادة طبع، المجلد الرّابع , صفحة. 158).

لذا، أَقُولُ لكم، لا تستمعُوا إلى الشكوكَ التي يضعها الشيطان في رأسكم.

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا"( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

رنّم " المسيح المخلص ",

سَمعنَا الصوتَ البهيجَ: السيد المسيح يخلص! السيد المسيح يخلص!
إنشرْ الأخبارَ الشامِلةَ: السيد المسيح يخلص! السيد المسيح يخلص!
إحملْ الأخبارَ إلى كُلّ أرض، تسلّقُ المرتفعات واعبر الموجاتَ؛
فصاعداً! ' قيادة اللّوردَ؛ السيد المسيح يخلص! السيد المسيح يخلص!
( "السيد المسيح يخلص" مِن قِبل بريسيلا جْي . أوينز، 1829-1907).

2. ثانياً، النَصّ بيان حقيقي حول المنقذِ الذنبِ والخلاص.

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

أولاً، يَتكلّمُ عن المنقذِ. الدّكتور ماكجي قالَ،

هذا اصحاح مهم جداً مِنْ الكتاب المقدّسِ لأنه يُؤكّدُ "بأنّ السيد المسيح جاءَ إلى العالمِ لإنْقاذ المذنبين." هو لَمْ يأتي لِكي يَكُونَ المعلّمَ الأعظمَ الذي عَرفَه العالمَ، بالرغم من أنّه كَانَ ذلك. هو لَمْ ياتي ليكون مثال أخلاقي، لَكنَّه كذلك. جاءَ إلى العالمِ لإنْقاذ المذنبين (جْي. فيرنون ماكجي، . دي .، خلال التوراة، ناشرو توماس نيلسن، 1983، مجلد خامس , صفحة. 434؛ مُلاحظة على تيموثاوس الاولى 1: 15).

"جاءَ السيد المسيح إلى العالمِ لإنْقاذ المذنبين." هو "جاءَ إلى العالمِ" مِنْ السماءِ،

" ولكن لما جاء ملء الزمان ارسل الله ابنه مولودا من امرأة مولودا تحت الناموس" ( غلاطية 4 : 4).

" والكلمة صار جسدا وحلّ بيننا ورأينا مجده مجدا كما لوحيد من الآب مملوءا نعمة وحقا." ( يوحنا 1 : 14).

لماذا جاءَ السيد المسيح إلى العالمِ؟ "لإنْقاذ المذنبين" (تيموثاوس الاولى 1: 15). هذا ما قاله السيد المسيح حول نفسه،

" لان ابن الانسان قد جاء لكي يطلب ويخلّص ما قد هلك"
       ( لوقا 19 : 10).

لِهذا السيد المسيح أَخذَ ذنبَكَ على نفسه. لِهذا نَضحَ دمّاً في حديقةِ الجسمانية. لِهذا تَحمّلَ الجلد، نقّعَ في الدمِّ. لِهذا ذَهبَ إلى الصليبِ، سمّرُت أيديه وأقدامَه. لِهذا ماتَ موت مروّع على الصليبِ، في المعاناةِ وألمِ ودمِّ - "لإنْقاذ المذنبين! "" السيد المسيح يُوفّرُ." رنّم ثانيةً!

سَمعنَا الصوتَ البهيجَ: السيد المسيح يخلص! السيد المسيح يخلص!
إنشرْ الأخبارَ الشامِلةَ: السيد المسيح يخلص! السيد المسيح يخلص!
إحملْ الأخبارَ إلى كُلّ أرض، تسلّقُ المرتفعات واعبر الموجاتَ؛
فصاعداً! ' قيادة اللّوردَ؛ السيد المسيح يخلص! السيد المسيح يخلص!
( "السيد المسيح يخلص" مِن قِبل بريسيلا جْي . أوينز، 1829-1907).

ثانيةً، يَقُولُ النَصَّ بان السيد المسيح جاءَ "إلى العالمِ لإنْقاذ المذنبين." أنت قَدْ تَشْكُّ لِماذا انا امضيت الكثيرمن الوقت، الأسابيع القليلة الماضية، بالإيصاء ضدّ نظرات دارون عن التطورِ. أنت قَدْ تَقُولُ، "لماذا يَتكلّمُ حول ذلك كثيراً؟ "الجواب بسيطُ. يعلّمُ دارون بان الانسان حيوانُ، فقط قرد عظيم، مُتَطَوّر عنْ الأشكالِ الأوطأِ. لكن إذا الدارونيةِ حقيقيةُ، لماذا السيد المسيح كَانَ لِزاماً عليهِ أَنْ يَجيءَ؟ إذا الانسان اصله حيوانُ، لماذا السيد المسيح كَانَ لِزاماً عليهِ أَنْ يَنْزلَ مِنْ السماءِ ويَمُوتَ على الصليبِ؟ أنا سَأُخبرُكم لماذا - لأن الانسان خَلْق على صوره لله. الانسان ليس اصله قرد. "خَلَقَ اللَّهُ الإنسَانَ عَلَى صُورَتِهِ" (تكوين 1: 27). لكن الانسان فَشلَ في البِداية. أَثمَ، واذنب، أصبحَ كُلّ أحفاده مذنبون بالطبيعةِ وبالممارسةِ. تُعلّمُ التوراةُ بان الله خلق اانسان، لكن الانسان أصبحَ شرّير. لِهذا السيد المسيح كان لا بُدَّ أنْ ياتي ويَمُوتَ على الصليبِ، ويبعث حيَّا - لإنْقاذ الرجالِ والنِساءِ مِنْ الذنبِ!

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

التوراةَ تقول بأنّك آثم. الرسول بولس قالَ،

" كما هو مكتوب انه ليس بار ولا واحد. 11 ليس من يفهم.ليس من يطلب الله. 12 الجميع زاغوا وفسدوا معا.ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد" ( رومية 3 : 10 – 12)

منذ أنك آثم، فأنت لا تَستطيعُ ارضاء الله، مهما كان بشدّة تُحاولُ. ذنبكَ يجب أنْ يُدْفَعَ من قبل السيد المسيح المَصْلُوب،

" الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر.الذي بجلدته شفيتم." ( بطرس الاولى 2 : 24).

" كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه والرب وضع عليه اثم جميعنا." ( اشعيا 53 : 6).

رنّم، "السيد المسيح دَفعَ الكُلّ"!

السيد المسيح دَفعَ الكُلّ،
الكُلّ إليه يدِينُ؛
الذنب تَركَ لطخةً قرمزية،
غَسلَه أبيضَ كثلج.
("السيد المسيح دَفعَ الكُلّ" مِن قِبل إلفينا إم . هول، 1820-1889).

رنّم "في الصليبِ"!

في الصليبِ، في الصليبِ،
يَكُونُ مجدُي أبداً؛
حتى روحِي سَتَجِد
الإستراحة ما بعد النهرِ.
("قُرْب الصليبِ" مِن قِبل فاني جْي . كروسبي، 1820-1915).

هذا رأي البعض اليوم، لَكنَّك قَدْ تَكُون أحدهمَ. أنت قَدْ تَكُون أحد أولئك الذين يقولون، "أَنا ذنبي اعظم من ان يخلصني السيد المسيح." لكن النظرةَ الثانيةً في النَصِّ.

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

بولس قالَ بأنّه كَانَ الآثمَ الأوّلَ، الآثم الرئيسي. هو كَانَ يقول الحقيقةَ. كَفرَ في السيد المسيح الرب. إضطهدَ وقَتلَ المسيحيين. لكن السيد المسيح خلّصه! إذا السيد المسيح يُمْكِنُ أَنْ يُخلص آثم شرّير مثل بولس، هو يُمْكِنُ أَنْ يُنقذَك أيضاً. إذا السيد المسيح يُمْكِنُ أَنْ يُحوّلَ رجل شريّر مثل بولس إلى أحد رسله، هو يُمْكِنُ أَنْ يَعْفوَ عن ذنوبِكَ ويُجدّدُ قلبَكَ، ويُحوّلُك إلى مسيحي حقيقي!

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

جاءَ السيد المسيح لإنْقاذ المذنبين. إذا تَشْعرُ بأنّك آثم، السيد المسيح يُمْكِنُ أَنْ يُنقذَك. لَكنِّي أُحذّرُك - إذا أنت لا تَشْعرُ بأنّك آثم، فأنت لا يُمْكن أنْ تخلص بواسطته.

"المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا "

ولا أحد آخر! جاءَ فقط لإنْقاذ المذنبين. لذا، إذا تعتقد بأنّك لَسْتَ آثم، فهو لَنْ يُنقذَك. إن شاء الله يُدينُك بذنبِكَ. إن شاء الله يَسْحبُك إلى السيد المسيح. ارجوا ان تَكُونُ مُبَرَّراً بموتِه، وتطهّرَ مِنْ الذنبِ بدمِّه! رنّم الترتيلةِ رقم 7 على صفحةِ التراتيل!

كما أَنا، بدون إلتماسِ واحد،
لكن الذي دمَّه أُريقَ لي،
وبأنّني أَجيءُ إليك،
يا حمل الله، أَجيءُ! أَجيءُ!

كما أَنا، وإنتظار لَيسَ
لتَخليص روحِي مِنْ البقعةِ المُظلمةِ،
إليك الذي الدمّ يُمْكِنُ أَنْ يُطهّرَ كُلّ بقعة،
يا حمل الله، أَجيءُ! أَجيءُ!

كما أَنا، مع ذلك مرَمي هنا وهناك
بالعديد مِنْ النزاعات، الكثير مِنْ الشَكّ،
القتال والمخاوف في داخلي،
يا حمل الله، أَجيءُ! أَجيءُ!
("كما أَنا" مِن قِبل شارلوت إليوت، 1789-1871).

( نهايه الموعظه )

يمكنكم مطالعه مواعظ دكتور هايمرز اسبوعياً على شبكه الانترنت على
.www.realconversion.com وأنقر على ( Sermon Manuscripts )

تم قراءه النص من قبل الدكتور كريجتون شان: تيموثاوس الاولى 1 : 12 – 16.
غناء منفرد أثناء الوعظه, السيد بنيامين كنكيد جريفث:

" آه, ياله من ينبوع" (بقلم د. جون رايس, 1895 - 1980).

ملخص

شهادة بولس المخلصة

بقلم الدكتور ر . ل هايمرز

" صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا" ( تيموثاوس الاولى 1 : 15).

1.  أولاً، النَصّ بيان حقيقي يَجِبُ أَنْ يُقْبَلَ,
   تيموثاوس الاولى 1 : 15أ, تيموثاوس الثانية 3 : 15,
   بطرس الثانية 1 : 21, 16, يوحنا الاولى 1 : 1 , اعمال الرسل 1 : 3.

2.  ثانياً، النَصّ بيان حقيقي حول المنقذِ الذنبِ والخلاص,
    تيموثاوس الاولى 1 : 15ب, غلاطية 4 : 4, يوحنا 1 : 14, لوقا 19 : 10,
    تكوين 1 : 27 , رومية 3 : 10 – 12, بطرس 2 : 24, اشعيا 53 : 6.