Print Sermon

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.

رجلان – وأضحيتين
( الموعظه # 36 عن سفر التكوين )
TWO MEN – TWO OFFERINGS
(SERMON #36 ON THE BOOK OF GENESIS)

بقلم الدكتور أر. إل. هايمرز الإبن
.by Dr. R. L. Hymers, Jr

موعظة تمّت في مظلّة عباده المعمدانيين في لوس انجلوس
في مساء يوم الرب, ديسمبر 16, 2007
A sermon preached at the Baptist Tabernacle of Los Angeles
Lord's Day Evening, December 16, 2007

" وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه. 5 ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر.فاغتاظ قايين جدا وسقط وجهه" ( سفر التكوين 4 : 4 – 5 ).

قابيل وهابيل ولدا وترعرعا في نفس البيئةِ، وبنفس الوراثةِ. ولد كلاهما في عالم سَاقِط، خارج جنّة عدنِ. كَانَ عِنْدَهُمْ بالضبط نفس الوراثةِ. في الحقيقة، عِدّة معلّقون كلاسيكيون إعتقدوا بأنّهم كَانا توأمين. وهذا الإعتقاد مستند على أن آدم إختلى بحواء مرّة واحدة قبل أن يولد هذان الشابان. وكَانَ عِنْدَهُمْ نفس الطبيعةِ السَاقِطةِ كأبوهم آدم. كلاهما ولدا في حالة مِنْ ذنب، " وكنا بالطبيعة ابناء الغضب كالباقين ايضا " ( أفسس 2 : 3).

رغم ذلك يُقالُ لنا في نَصِّنا "" وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه. 5 ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر.فاغتاظ قايين جدا وسقط وجهه " وكلمة " فنظر" تعني بالعبرية " النظر بإحسان" ( سترونج, رقم 8159). الدّكتور كيل قالَ، " إن سبب إختلافِ قبول العرضين من الأخوين هو الحالة الفكرية نحو الله الذي به العرضين جُلِبا … ولَيس، في الحقيقة بأنّ هابيل جَلبَ أضحية نَازِفة وقابيل جلب أضحية ليست دامية "(سي. إف . كيل، دكتوراه، تعليق على العهد القديمِ، وليام بي . شركة نشر إيردمان، 1973 إعادة طبع، مجلد 1 , صفحة. 110). هذا حقيقيُ جزئياً. "حالتهم الفكرية " كَانتْ في الحقيقة مختلفة. لكن هناك أكثر مِنْ ذلك في الأمر، لأن الله لم يكَنَ عِنْدَهُ فقط "إحترام إلى هابيل، "لكن أيضاً، "إلى عرضه." والله " لم يكَنَ عِنْدَهُ إحترامُ" إلى" قابيل، "لكن أيضاً هو" ما كَانَ عِنْدَهُ إحترامُ"" إلى عرضه." لذا، نحن يَجِبُ أَنْ نَقُولَ بأنّ هابيل " إحتُرم" لسببين (هابيل وعرضه)، وقابيل لَمْ يُحتَرمْ لسببين (قابيل وعرضه). نظر الله الى هابيل وعرضه. ولم ينظر الله الى قابيل وعرضه. أعتقد بأننا يَجِبُ أَنْ نُميّزَ بعناية الحقيقة بأنّه كان هناك شيءُ مقبولُ في هابيل وعرضه، وشيء غير مقبول في قابيل وعرضه. أنا لا أَرى أنه كَيفَ يمكننا نحن أَنْ نَتعاملَ بسفر التكوينِ 4 : 4- 5 بدون توضيح ذلك الإمتيازِ. لذا، دعونا نَنْظرُ إلى هذان الرجلان (قابيل وهابيل) والى عروضهم.

1. أولاً، الربّ نظر إلى هابيل وعرضه.

لاحظَ أكثر المعلّقين الكلاسيكيينِ بأنّ الله "كَانَ عِنْدَهُ إحترامُ" (أَو "نَظرَ بالإحسانِ") أولاً الى هابيل وبعد ذلك الى عرضه.

" وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه" ( سفر التكوين 4 : 4 ).

ما الذي جعل الله ينظر إيجابياً الى هابيل وعرضُه ؟ السبب لم يعُد الى شئَ في شخصِه الخاصِ لأنه كَانَ آثم وسَاقِط بنفس قدر أَخّوه. إنّ الجوابَ مسجّلُ في عبرانيين 11 : 4,

" بالايمان قدم هابيل للّه ذبيحة افضل من قايين.فبه شهد له انه بار اذ شهد الله لقرابينه.وبه وان مات يتكلم بعد" ( عبرانيين 11 : 4).

رَأى الله إيمان هابيل. لِهذا نَظرَ الله اليه إيجابياً. ذلك المذهبُ التأسيسيُ لإعتقادِنا البروتستانتيِ والمعمدانيِ - الخلاص بالإيمانِ لوحده.

" لانه ماذا يقول الكتاب.فآمن ابراهيم بالله فحسب له برا"
       ( رومية 4 : 3 ).

تلك الآية لا تقُولُ بأن إبراهيم آمن "بأشياء حول" الله. الآية تقول، "آمن إبراهيم بالله." دبليو . إي . فاين قال، "جسم إيمانِ إبراهيم لم يكن وعدَ الله … إيمانه إعتمدَ على الله بنفسه "(دبليو. إي . فاين، قاموس تفسيري مِنْ كلمات العهد الجديدِ، فليمنج إتش . شركة ريفيل ، 1966 طبعة، المجلد 2 , صفحة. 71).

لقد أحببت قراءة كتاباتِ الدّكتورِ إم . آر . ديهان دائماً. هو يوضّحَ الأمور ببساطة. الدّكتور ديهان قالَ، "قابيل لم يكَنَ مُلحداً. آمنَ بالله بقدر ما فعل هابيل. لكن بينما قابيل آمنَ بالله، هو لَمْ يصدّق الله "(إم. آر . ديهان، أيام نوح، دار نشر زونديرفان، 1971 إعادة طبع , صفحة. 22). بينما نَنْظرُ إلى التحولاتِ المشهورةِ في التاريخِ، نَرى بأنّهم كلّهم آمنوا بالله قبل أن يتحوّلوا. ذلك كَانَ صدقَ الرسول بولس, أوغسطين، لوثر، بانيان، وايتفيلد، ويزلي، سبورجون - كلّهم. جميعهم آمنوا بوجودِ الله قَبْلَ أَنْ يكون عِنْدَهُمْ خلاص بالإيمانِ - قَبْلَ أَنْ يستقر إيمانَهم بالله في السيد المسيح. كما وَضعتْها هذه الترتيلة القديمة ،

إيماني وَجدَ مكان إستراحة،
لَيسَ في الأداةِ ولا المذهبُ؛
أَئتمنُ الدائمَ الواحد،
جروحه لي سَتَتذرّعُ.
    ("لا إلتماسَ آخرَ" مِن قِبل إليزا إي . هيويت، 1851-1920).

ذلك كَانَ الشيءَ الرئيسيَ حول هابيل. هو لَمْ يُؤمنُ فقط بوجودِ الله. هو لَمْ يرتاح في "أداة" أَو "مذهب." إئتمنَ وإرتاحَ في "الواحد الدائم" بنفسه. بينما هو كَانَ مَع إبراهيم، الذي "آمن بالله، وهو حُسِبَ إلى الأحقيةِ، "لذا هو كَانَ مَع هابيل. هو قُبِلَ على أساس إيمانِه، الذي إعتمدَ على الله بنفسه.

" وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه" ( سفر التكوين 4 : 4 ).

نَظرَ الله إيجابياً الى هابيل، الذي إئتمنَه بالإيمانِ. لكن التوراةَ تَقُولُ بعد ذلك، "وإلى عرضه." نَظرَ الله أيضاً إيجابياً الى عرض هابيل. ذلك مهمُ جداً أيضاً. قدّم هابيل البعض مِنْ أفضل خِرافِه. نَظرَ الله إيجابياً الى تضحيةِ تلك الخِرافِ. لِماذا؟ لأن عرض هابيل نَظرَ الى الماضي إلى التضحيةِ التي حَدثتْ عندما صنع الله معاطف الجلدِ لآباء هابيل (سفر التكوين 3 : 21). لذا، نَظرَ أضحية هابيل نظرت وقورنت بالماضي أيضاً، تضحية هابيل تَطلّعتْ - إلى تضحيةِ السيد المسيح على الصليبِ، إلى

" وفي الغد نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم" ( يوحنا 1 : 29)

وهكذا، نَظرَ هابيل للوراء إلى معاطفِ الجلدِ الى تضحيةُ دمِّ، ونظر الى الغدّ إلى السيد المسيح على الصليبِ.

" وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه" ( سفر التكوين 4 : 4 ).

تمّ خلاصي بدمّ المصلوب الوحيد!
إفتدانا الآن مِنْ الذنبِ وعمل جديد بَدأَ،
غنّ المديحَ إلى الأبِّ وإمدحْ إلى الإبنِ،
تمّ خلاصي بدمّ المصلوب الوحيد!
    ("تمّ خلاصي بدمّ المصلوب الوحيد" مِن قِبل إس . جْي . هيندرسن، 1902).

2. ثانياً، الربّ لم ينظر إلى قابيل وعرضه.

الرجاء الوقوف وقراءة سفر التكوين 4 : 5 جهورياً، وإنتهاءاً بكلمةِ "لم ينظر."

" ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر" ( سفر التكوين 4 : 5 ).

بإمكانكم الجلوس

أولاً، يُقالُ لنا بأن الله لَمْ يُحترمْ (أَو يَنْظرُ بالإحسانِ) الى قابيل. ما هو الخطأ في قابيل؟ أعتقد بأن الجواب موجود بوضوح في عبرانيين 11 : 4.

" بالايمان قدم هابيل للّه ذبيحة افضل من قايين.فبه شهد له انه بار اذ شهد الله لقرابينه.وبه وان مات يتكلم بعد" ( عبرانيين 11 : 4).

آمنَ قابيل بوجودِ الله، لَكنَّه لم يكن عِنْدَهُ إيمانُ بالله. نَعْرفُ بأنّه آمنَ بوجود الله لأن سفر التكوين 4 : 3 يقُولُ بأنّه " وحدث من بعد ايام ان قايين قدم من اثمار الارض قربانا للرب." نَعْرفُ أيضاً بأنّ قابيل كَانَ عِنْدَهُ محادثة طويلة مَع الله في الآية التالية. لذا من الواضح أنّ قابيل آمنَ بالله، لَكنَّه لَمْ يُأتمنْه بالإيمانِ.

ثمّ، ثانياً، الله لَمْ يقبل عرض قابيل. وذلك بسبب بسيطُ وواضحُ في الآية رقم خمسة،

" ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر.فاغتاظ قايين جدا وسقط وجهه" ( سفر التكوين 4 : 5 ).

الله لَمْ يقبل عرض قابيل "فاكهةِ الأرضِ." لم لا؟ السبب يَجِبُ أَنْ يَكُونَ واضحَ إلى أي شخص قد قَرأَ التوراةَ التي توضّح لماذا الله لَمْ يُحترمْ عرض قابيل لأنها لم تكن أضحية دمِّ. الدّكتور ديهان قالَ،

تذكّرْ، قابيل لم يكن مُلحداً … إلى أنْ قتل أخاه، قابيل من الواضح كَانَ مخلصَ وجديَّ، ومتديّن … هناك الكثير من الاسبب التي تجعلك تعتقد بأن العرض الذي جَلبَه قابيل كَانَ عرض جميل. شَملَ "فاكهة الأرضِ" (سفر التكوين 4 : 3). أضحية تمثّل الكثير من الحب والجهد حيث تَعِب كثيراً وتَعرّقَ لإنْتاج هذه الثمارِ … الآن مقارنة هذا بعرض هابيل. هو كَانَ حمل …وعرض ودموي - حمل نَازِف، غير جَذْاب وبغيض. عرض قابيل، جميل وجَذْاب، لكن لم يفي بالغرض لم يَنْفعَ ورُفِضَه اللَّهِ لأنه أهملَ الدمَّ. دينه كان دين الشكِّ [في الدمِّ] دمّ السيد المسح (ديهان , كما ذكر سابقاً. , صفحة. 23).

" بالايمان قدم هابيل للّه ذبيحة افضل من قايين.فبه شهد له انه بار اذ شهد الله لقرابينه.وبه وان مات يتكلم بعد" ( عبرانيين 11 : 4).

بالإيمانِ! الإيمان في ماذا؟ الإيمان في السيد المسيح القادم، الذي "ماتَ من أجل ذنوبَنا طبقاً للكتب المقدّسةِ" (أنا كورنثس 15 : 3).

" وكل شيء تقريبا يتطهر حسب الناموس بالدم وبدون سفك دم لا تحصل مغفرة" ( عبرانيين 9 : 22).

هو كَانَ حقيقة في وقت قابيل وهابيل كما هي الحقيقة اليوم! لا شيء تَغيّرَ!

" وكل شيء تقريبا يتطهر حسب الناموس بالدم وبدون سفك دم لا تحصل مغفرة" ( عبرانيين 9 : 22).

لماذا قابيل رَفضَ جَلْب أضحية دموية ؟ لأنه لَمْ يُعتقدْ بأنّه كَانَ ذلك ضروريَ! ماذا يمكن أَنْ يكُونُ أوضحُ مِنْ قراءة الآية في الفصلِ الرابعِ لسفر التكوينِ؟ قابيل إعتقدَ بأنّه ما كَانَ بِحاجةٍ إلى تضحية دمِّ! لَكنَّه كَانَ خاطئَ!

إذا تَتمنّى أَنْ يتم خلاصك، أنت يَجِبُ أَنْ تأتي إلى الله خلال تضحيةِ دمَّ إبنِه، الرب السيد المسيح. أنت يجب أنْ تُكْسَرَ وتتواضع، وتدركُ بأنّك تَجْلبُ إلى الله أعمالُكَ الإنسانيةُ الخاصةُ، وبأنّك تُحاولُ إرضاء الله مِن قِبل أفعالك. ولكن بدلاً مِن ذلك، أنت يَجِبُ أَنْ تَأتمنَ السيد المسيح، " فسيسجد له جميع الساكنين على الارض الذين ليست اسماؤهم مكتوبة منذ تأسيس العالم في سفر حياة الخروف الذي ذبح " وظهرَ على الأرضِ في الوقت المناسب، " هذا اخذتموه مسلّما بمشورة الله المحتومة وعلمه السابق وبايدي اثمة صلبتموه وقتلتموه " (رؤيا يوحنا 13 : 8, اعمال الرسل 2 : 23).

السيد المسيح صُوّرَ في التضحيةِ النَازِفةِ التي جَلبَها هابيل. الأعمال الإنسانية للأحقيةِ الذاتية صُوّرَ في العرض الشاحبِ لقابيل.

أوه، أَستجداك اللّيلة، أن لا تذْهبُ " ويل لهم لانهم سلكوا طريق قايين " (يهوذا 11). لا تُحاولْ أَنْ تخلص بتَعَلّم الأشياءِ حول الله في السيد المسيح. لا تُحاولْ أَنْ تخلص بعَمَل الأشياءِ الدينيةِ. نعم، أنت يَجِبُ أَنْ تأتي الى الكنيسة للمُبَارَكَة. نعم، أنت يَجِبُ أَنْ تَقْرأَ التوراةَ وتَصلّي. لكن لا شيئ من تلك النشاطات الدينية يُمْكِنُ أَنْ تخلّصك.

أنت يَجِبُ أَنْ تَذلَّ نفسك. أنت يَجِبُ أَنْ تَرى بأنّك ضال وآثم. أنت يَجِبُ أَنْ تَتخلّى عن أعمالِكَ الخاصةِ وخططِكَ بالإحْسان إلى البعض لأجل الله. كُلّ ذلك نفاياتُ في بصرِ الله. أنت يجب أنْ تُذلََّ. أنت يجب أنْ تُجْلَبَ إلى السيد المسيح. أنت يَجِبُ أَنْ تَعتمدَ عليه بالإيمانِ. أنت يجب أنْ تُمَكّنَ أَنْ يَكُونَ عِنْدَكَ إيمانُ فيه،

" ومن يسوع المسيح الشاهد الامين البكر من الاموات ورئيس ملوك الارض.الذي احبنا وقد غسلنا من خطايانا بدمه" ( رؤيا يوحنا 1 : 5).

أنت يجب أنْ ترنّم بإخلاصِ حقيقيِ،

أنا آتٍ يا رب! آتٍ الآن إليك!
إغسلْني، وطهّرُني في الدمِّ
ذلك المُتَدَفّق على الجلجلةِ.
    ("أنا آتٍ يا رب" مِن قِبل لويس هارتسوج، 1828-1919).

أوه، أَصلّي بأنّ تَكُونُ مقتنع بذنبِكَ، وبعد ذلك تَأتمنُ السيد المسيح. يَحبُّك. إئتمنْه. هو لَنْ يَرْفضَك. هو سَيَكْسوك في أحقيتِه ويطهّرُ ذنبَكَ بدمِّه. " آمن بالرب يسوع المسيح فتخلص انت واهل بيتك." (أَعمال الرسل 16 : 31).) أوه، " آمن بالرب يسوع المسيح فتخلص انت واهل بيتك! ". أرجوا أن تتذكّروا الإنضمام إلينا في مأدبةِ عيد الميلادَ ليلة الأحد، ديسمبر/كانون الأول 23. بَارَكَ اللَّهُ فِيِكم لأجلِ السيد المسيح. آمين.

( نهايه الموعظه )

يمكنكم مطالعه مواعظ دكتور هايمرز اسبوعياً على شبكه الانترنت على
www.realconversion.com وأنقر على ( Sermon Manuscripts )

تم قراءه النص من قبل الدكتور كريجتون شان : سفر التكوين 4 : 1 - 5
غناء منفرد أثناء الوعظه, السيد بنيامين كنكيد جريفث:

" تمّ خلاصي بدمّ المصلوب الوحيد " ( بقلم س. هندرسون, 1902).

ملخص

رجلان – وأضحيتين
( الموعظه # 36 عن سفر التكوين )

بقلم الدكتور ر . ل هايمرز

" وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه. 5 ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر.فاغتاظ قايين جدا وسقط وجهه" ( سفر التكوين 4 : 4 – 5 ).

( أفسس 2 : 3)

1.  أولاً، الربّ نظر إلى هابيل وعرضه.
     ( تكوين 4 : 4, عبرانيين 11 : 4, رومية 4 : 3, تكوين 3 : 21, يوحنا 1 : 29).

2.  ثانياً، الربّ لم ينظر إلى قابيل وعرضه.
     ( تكوين 4 : 5, عبرانيين 11 : 4, تكوين 4 : 3, كورنثس 15 : 3, عبرانيين 9 : 22,
      رؤيا يوحنا 13 : 8, اعمال الرسل 2 : 23, يهوذا 11, رؤيا يوحنا 1 : 5, اعمال الرسل 16 : 31).