Print Sermon

إن هدف هذه الصفحة الإلكترونية هو تزويد الرعاة والمرسلين حول العالم بعظات مكتوبة ومصورة مجانية وبالأخص في العالم الثالث، حيث يندر وجود كليات لاهوت ومدارس تعليم الكتاب المقدس، إن وُجدت.

هذه العظات المكتوبة والمصورة تصل الآن إلى حوالي مليون ونصف جهاز كمبيوتر في أكثر من ٢١٥ دولة شهريا على الموقع www.sermonsfortheworld.com. مئات آخرين يشاهدون العظات على يوتيوب لكنهم حالا يتركون يوتيوب ويأتون إلى موقعنا. يوتيوب يغذي موقعنا بالقراء والمشاهدين. العظات المكتوبة تُقدم في ٣٥ لغة إلى حوالي ١٢٠,٠٠٠ جهاز كمبيوتر كل شهر. العظات المكتوبة ليس لها حقوق نشر، فيمكن للوعاظ استخدامها دون إذن منا. جاء انقر هنا كي تعرف كيف يمكنك أن تقدم تبرعا شهريا لتعضيدنا في هذا العمل العظيم لنشر الإنجيل للعالم كله، والذي يشمل دولا إسلامية وهندية.

حينما تراسل د. هايمرز، دائما اذكر البلد الذي تعيش فيه، وإلا لن يستطيع أن يجيبك. إن البريد الإلكتروني للدكتور هايمرز هو rlhymersjr@sbcglobal.net.




المسيح نور العالم

بقلم الدكتور ر . ل هايمرز

CHRIST - THE LIGHT OF THE WORLD!
by Dr. R. L. Hymers, Jr.

موعظه قدمت في يوم من ايام الرب بتاريخ 26 فبراير ‏2006‏‏
في المركز المعمداني بلوس انجلوس

A sermon preached on Lord’s Day Morning, February 26, 2006
at the Baptist Tabernacle of Los Angeles

 

ثم كلمهم يسوع قائلاً أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمه بل يكون له نور الحياه

( يوحنا 8: 12)

 

لقد تم انتقادي مؤخراً لاقتباسي عن سي أس لويس, مع ان الكتاب المقدس يقتبس عن الشيطان عده مرات,  وقد اقتبس الرسول بولس عن الشعراء الوثنيين أراتوس و كلينثيس في موعظه على جبل مارس هيل في أثينا حين قال : لأننا به نحيا ونتحرك ونتواجد كما قال بعض شعرائكم لاننا ايضاً ذريته ( اعمال الرسل 17: 28)

 

كما انني اعتقد ان اكثر الوعاظ كراهيه للويس يؤكد انه لم يكن سيئاً كالشيطان او مغرراً به الوثنيين في الزمن القديم ( مقتبس عن الرسول) الا انه كان رجل كنيسه انجليكاني وآمن ببعض وجهات النظر الفرضيه,  لذلك لم يكن بالكاد كافراً او وثنياً لا يؤمن بالله, وأبدى بعض الامور  المهمه التي يجب ان نتعرف عليها.

 

لا مانع لدي من ذكر ثلاث نقاط لتابع المذهب الكالفني مثل سبيرجوس عندما يمدح القوه المخلصه للمسيح مع انني لست تابعاً لنفس المذهب,  ولا مانع لدي من ان اقتبس عن جون ويسلي مع انني لا اتفق معه في بعض افكاره كامكانيه فقدان اي احد لخلاصه,  وقد كان ويسلي مسيحياً كبير القلب حيث لاحظت كثير من الخير في كتاباته وانا ارغب في الاقتباس عنه لاعتقادي بانه كان صائباً حسبما جاء في التوراه كما فعل دائماً.

حتى انني في مناسبات قليله اقتبس عن الكافر (فيني) مع اعتقادي ان افكاره جهنميه وهدامه.

 

ايها الاخوه يجب ان نتقيد بما جاء في الكتاب المقدس حتى نتطلع لى هؤلاء بنظرات تخلوا من السخريه لنخرج الثمين من المرذول ( ارميا 15:19)

كما فعل بولس عندما اقتبس حقائق معينه من هؤلاء الكتبه الوثنيين, وبناء على ذلك ليست لدي اي شكوك او تردد في الاقتباس عن سي . أس لويس معلومات مهمه عن ربنا يسوع المسيح لان فيها لب الحقيقه عن المخلص كما قال لويس:  " انا هنا لأمنع اي شخص بقول اي امور سخيفه عاده ما يقدمها الناس عن المسيح وانا مستعد بقبول المسيح كمعلم اخلاقي كبير ولا اقبل ادعائه بانه الله وهو الشيء الوحيد الذي يجب ان لا تقوله ان اي رجل مهما كان ويتفوه بما قاله المسيح لا يمكن ان يكون معلم اخلاق كبير فإما ان يكون مختل عقلي – مثل الذي يدعي بانه مثل البيضه المسلوقه – او يكون شيطاناً من الجحيم. وعليك ان تختار فإما ان هذا الرجل كان وهو حالياً ابن الله وهو مجنون او اسوأ من ذلك. يمكنك ان تسكته كأبله وتبصق عليه وتقتله كالشيطان او ان تلمس قدميه وتدعوه سيداً والهاً,  لكن دعونا ان لا نأتي بكلام فارغ ونؤكده بكونه معلم انساني كبير فهو لم يدع لنا مجالاً لذلك ولم يخطط له.

( سي . اس . لويس – المسيحيه الحقه – هاربر كولينز 2001 صفحه 52)

وأذكر هنا ان افاده سي . أس لويس الذي كان خطؤه واضحاً في امور اخرى,  فانه قد عبر تماماً عما يكون المسيح كما تجد ذلك في اللغه الانجليزيه ولا اجد اي خطأ في هذه الافاده بالمره,  وان من يتكلم بهذه الصلاحيه عن المسيح يستحق ان يستمع له بهذا الخصوص وبهذا الوقت بالذات حيث انه هناك اهتمام كبير بخصوص ادبه بغض النظر عن عن وجهات نظره في امور اخرى.

 

هل كان المسيح مجنوناً او شيطاناً حينما قال :

انا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمه بل يكون له نور الحياه, ام هل كان المسيح يخبرنا عن الحقيقه المطلقه عن نفسه؟

لو كان قد اخبرنا الحقيقه فان الشيء المنطقي الوحيد الذي يجب ان نفعله ان نستلقي عند قدميه وندعوه سيداً والهاً ولكن الشيء الوحيد الذي يجب ان لا نفعله ابداً ان ندعوه معلم اخلاق كبير, فهو لم يدع لنا مجالاً لذلك ولم يقصده.

 

فكر بكلمات المسيح الجريئه المستقيمه:

ثم كلمهم يسوع ايضاً قائلاً انا هو نور العالم (يوحنا 8:12)

هناك فكرتان رئيسيتان نتذكرها عندما نسمع هذا القول:

 

1- اولاً, النص يظهر من هو:

 

فلقد قال " انا هو نور العالم " ( يوحنا 8:12)

ان اي مطلع على التوراه يتذكر رأساً موسى عند الشجيره المحترقه في اسفل جبل سيناء : فقال موسى لله ها انا آتي لبني اسرائيل واقول لهم اله ابائكم ارسلني اليكم, فإذا قالو لي ما اسمه فماذا اقول لهم فقال الله لموسى أهيه الذي أهيه وقال هذا القول لبني اسرائيل أهيه أرسلني اليكم ( خروج 3:3-14)

 

دكتور جيل قال ان أهيه هو اسم الله وهذا يظهر حقيقه الله ووجوده, ويشير الى ديمومته لانه يشير الى كل الاوقات,  الماضي الحاضر والمستقبل,  هذا هو اسم جيوفا وموسى يجب ان يستغل ( شرح العهد القديم لجون جيل – طباعه 1989 مجلد 1 صفحه 329)

 

ان اسم أهيه قد ترجم الى يهوه او جيهوفا في كتاب الملك جيمس وهو الاسم الرئيسي لله في الكتاب المقدس القديم, جيهوفا هو اسمه الشخصي الذي كشف الله عنه لموسى عند الشجيره المحترقه في صحراء سيناء.

وعندما قال المسيح انا هو نور العالم كان يعبر عن حقيقه كونه أهيه العظيم ( جيهوفا الخاص بكتاب العهد القديم ) أنا جيهوفا نور العالم وهذه كلمه قويه قالها المسيح يخبرنا فيها انه الشخص الثاني من الثالوث الاقدس,  انه التصريح الاكيد لالوهيته كإله مبطن بصوره انسان عادي,  أنا جيهوفا, نور العالم .

وقال له الفريسيون ( اليهود غير المؤمنين ) انت تشهذ لنفسك وشهادتك ليست حقا (يوحنا 8:13) دافع يسوع عن نفسه وعما يكون بقوله لهم لستم تعرفوني انا ولا أبي لو عرفتموني لعرفتم ابي الله ( يوحنا 8:19) فلقد كان هو الآن وسيبقى جيهوفا نور العالم (يوحنا 8:12) ويسوع هو اله متجسد كما وصفه شارلز ويسلي في ترنيمه الميلاد المشهوره :

 في قديم الزمان ولد من ذريه العذراء

تجسد من اله في شكل انسان

أنا هو نور العالم , في شكل انسان, الله معنا,  جيهوفا معنا آمين.

 

2- النص يظهر ماذا يفعل

 

الرجاء الوقوف وقراءه (يوحنا 8:12)

ثم كلمهم يسوع قائلاً انا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمه بل يكون له نور الحياه .

 

يمكنكم الجلوس,  يذكر العهد القديم مجازاً عن المسيح بانه نور الشمس,  وقد قال الله عن طريق النبي ملاخي(4:2) ولكم ايها المتقون اسمي تشرق شمسي البر والشفاء.

قال دكتور جيل ان اليهور انفسهم قالوا بن النور هو احد اسماء المسيح وان الله قد دعى من قبلهم بنور العالم ( جون جيل – شرح العهد القديم – طباعه 1989 مجلد صفحه 542 )

قال المسيح الذي رآني يكون رأى الآب ( يوحنا 14:9)

وجاء في التوراه : الذي هو بهاء مجده ورسم جوهره ( العبرانيين 1:3)

ان نور ومجد الله يشاهدان في المسيح الذي قال انا هو نور العالم ( يوحنا 8:12)

نور العالم هذا يعني ان النور قد جاء الى العالم عن طريق المسيح ( يوحنا 3:19) وهذا لا يعني ان كل العالم سيخلص لكن الكل سيجابه بنور الله في المسيح.

 

ان نور المسيح يقسم البشر,  يقول الكتاب المقدس كل من يعمل السيئات يبغض النور ( يوحنا 3:20) واما من يفعل الحق فيقبل الى النور ( يوحنا 3:21)

وهذا هو سؤالي اليكم هذا الصباح,  هل تأتون لنور المسيح أو تكرهون النور وتهربون من المسيح؟

اذا اتيتم الى المسيح فستلاقون نور الله ,  واذا استمريتم كما انتم فسوف تسيرون في الظلمه وتعيشون وتموتون بالظلمه وتبقو فيها الى الابد.

 

محفوظ لها قيام الظلام الى الابد ( يهوذا 13)

ثم تكلم يسوع ايضا قائلاً انا هو نور العالم ( يوحنا 8:12)

 

لقد كلمهم ثانيه كما فعل سابقا وقال لهم : ان عطش احد فليقبل الي ويشرب ( يوحنا 7:37) ولقد شبه نفسه بالماء ودعاهم للشرب منه.

 

وهو ما سمعتوه مني في موعظه الاحد الماضي حيث قلت تعالو الى المسيح فسوف يطفىء عطشكم ويريح ارواحكم,  وهو الآن يخاطبكم ثانيه وهو يشبه نفسه بالنور ويقول:

انا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمه بل يكون له نور الحياه( يوحنا 8:12)

انه من الخطأ ان تتبع المسيح قبل ان تؤمن به,  فلقد ترك يهوذا كل شيء وتبعه لكن لم يؤمن به, وكان هناك شك في اعماق قلبه,  وظاهرياً كان يتبع المسيح ولكن لم يؤمن به من الداخل, ولقد خان المسيح ومات الرجل ضائعاً وهكذا انتم ذا حاولتم ان تتبعوا المسيح بدون الاقبال عليه بإيمان واضح وثقه كامله في تحول فوري, ارجع الى يوحنا (12:46)

ولنقرأ كلمات المسيح بصوت عالٍ ونحن قيام :

انا قد جئت الى العالم حتى كل من يؤمن بي لا يمكث في الظلمه الآن يمكنكم الجلوس.

 

اولاً يجب الايمان بالمسيح ثم : من يتبعني فلا يمشي في الظلمه بل يكون له نور الحياه ( يوحنا 8:12)

في هذه الايام هناك العديد من الاواح الحزينه التي تحاول ان تتبع المسيح دون الايمان به اولاً,  يأتون اليه ويخلصون بواسطته,  وان جون ويسلي الذي سوف نسمع عن هذا المساء حاول ان يتبع المسيح بدون ان يكون قد اقبل عليه ومثل ويسلي يجب عليك ان ترجع الى الله,  تخلص من اعمالك وجهودك الانسانيه واعترف بانك تائه ثم اقبل الى المسيح ثق به واغتسل بدمه والبس طهارته ثم باشر بإتباعه

كان العالم ضائعاً في ظلمه الخطيئه

ان المسيح هو نور العالم

سطع مجده كأشعه الشمس في النهار

ان المسيح نور العالم

اقبل الى النور انه يشع من اجلك

فانه يسطع برقه من فوق علي

فلقد كنت اعمى والآن قد ابصرت

المسيح هو نور العالم

( المسيح هو نور العالم – بقلم فيليب بليس 1838 – 1876 )

 

نهايه الموعظه

يمكنكم مطالعه مواعظ  دكتور هايمرز اسبوعياً على شبكه الانترنت على

www.realconversion.com (Sermon Manuscripts )

 

    ملخص

 

المسيح نور العالم

 

" ثم كلمهم يسوع قائلاً انا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمه بل يكون له نور الحياه "

( يوحنا 8:12)

 

1- النص يوضح من هو , يوحنا 8:12 أ, الخروج 3:13-14, يوحنا 8:13, 19

2- النص يوضح ماذا يفعل ,  يوحنا 8:12 ب , ملاخي 4:2 , يوحنا 14:9 , العبران1:3 ,  
             يوحنا 3: 19, 20, 21  يهوذا 13, يوحنا 7:37 , 12:46.